الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ي س ر ) : اليسار بالفتح الجهة واليسرة بالفتح أيضا مثله وقعد يمنة ويسرة ويمينا ويسارا وعن اليمين وعن اليسار واليمنى واليسرى والميمنة والميسرة بمعنى وياسر أخذ يسارا فهو مياسر وزان قاتل فهو مقاتل والأمر منه ياسر مثل قاتل وربما قيل تياسر فهو متياسر وسيأتي في يمن واليسار أيضا العضو واليسرى مثله قال ابن قتيبة واليمين واليسار مفتوحتان والعامة تكسرهما قال ابن الأنباري في كتاب المقصور والممدود اليسار الجارحة مؤنثة وفتح الياء أجود فاقتضى أن الكسر رديء وقال ابن فارس أيضا اليسار أخت اليمين وقد تكسر والأجود الفتح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث