الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرجل يقول أستغفر الله وأتوب إليه

18 - باب الرجل يقول : أستغفر الله وأتوب إليه

قال أبو جعفر : سمعت أبا جعفر بن أبي عمران يكره أن يقول الرجل : أستغفر الله وأتوب إليه ، ولكنه يقول : أستغفر الله ، وأسأله التوبة .

وقال : رأيت أصحابنا يكرهون ذلك ، ويقولون : التوبة من الذنب هي تركه ، وترك العود عليه ، وذلك غير موهوم من أحد .

فإذا قال أتوب إليه فقد وعد الله أن لا يعود إلى ذلك الذنب ، فإذا عاد إليه بعد ذلك ، كان كمن وعد الله ثم أخلفه .

ولكن أحسن ذلك أن يقول : أسأل الله التوبة ، أي : أسأل الله أن ينزعني عن هذا الذنب ، ولا يعيدني إليه أبدا .

وقد روي ذلك أيضا عن الربيع بن خثيم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث