الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 459 ] سورة الحشر

مدنية كلها

2- هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر قال عكرمة: "من شك في أن المحشر هاهنا (يعني: الشام فليقرأ: هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر (قال : وقال لهم النبي -صلى الله عليه وسلم- يومئذ: اخرجوا فقالوا: إلى أين؟ فقال: إلى أرض الحشر".

وقال ابن عباس -في رواية أبي صالح-: " يريد أنهم أول من حشر وأخرج من دياره".

وهو: الجلاء. يقال: جلوا من أرضهم وأجليتهم وجلوتهم أيضا .

5- ( اللينة ) : الدقلة. ويقال للدقل الألوان: ما لم يكن عجوة أو برنيا. واحدتها: "لونة". [فقيل: لينة; بالياء] . وذهبت الواو لكسرة اللام . [ ص: 460 ]

6- وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من "الإيجاف". يقال: وجف الفرس والبعير وأوجفته. ومثله "الإيضاع" وهو: الإسراع .

وأراد: أن الذي أفاء الله على رسوله -من هذا الفيء خاصة- لم يكن عن غزو ولا أوجفتم عليه خيلا ولا ركابا .

7- كي لا يكون دولة من "التداول"، أي يتداوله الأغنياء بينهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث