الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 518 ] ( 85 ) سورة والسماء ذات البروج

باب وكان عرشه على الماء

وهو رب العرش العظيم قال أبو العالية: استوى إلى السماء ارتفع، فسواهن خلقهن. وقال مجاهد: استوى علا على العرش.

وقال ابن عباس: الودود الحبيب. المجيد الكريم.

التالي السابق


هي مكية.

( ص ) ( وقال مجاهد : الأخدود شق في الأرض ) أخرجه عبد بن حميد عن شبابة بالإسناد السالف، وزاد بعد قوله: ( شق في الأرض ) نجران كانوا يعذبون الناس فيها. وعند الطبري عنه: شقوق في الأرض. زاد غيره: الشق المستطيل في الأرض.

وقد اختلف في الأخدود المذكور في الآية، ومن خدده وفي "صحيح مسلم " من حديث صهيب أن عبد الله بن الثامر كان يختلف إلى راهب اسمه فيمنون وأن ابن الثامر كان يبرئ الأكمه [ ص: 519 ] والأبرص وسائر الأدواء، وأن الكافر لما قتله أمر الناس فخد لهم الأخدود، وساقه ابن إسحاق وابن جرير وغيرهما ومحله كتب التفسير.

( ص ) ( فتنوا: عذبوا وأخرجوا ) نظيره: يوم هم على النار يفتنون [ الذاريات: 13].

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث