الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن علاج التليف في الرحم بالأدوية فقط
رقم الإستشارة: 110093

6690 0 512

السؤال

رزقت بمولود بعملية قيصرية منذ شهر، وأحسست بآلام في أسفل البطن، ذهبت إلى الطبيب وأخبرني بوجود تليف في الرحم، وصرف لي مجموعة من الأدوية.

أريد أن أسأل هل يمكن علاج التليف بالأدوية فقط؟ وهل يؤثر على الحمل والإنجاب مستقبلا؟ وهل كان سبب هذا التليف عملية الولادة التي تمت لي؟ وشكر لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ jojo حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيعتمد العلاج على عدة أمور، أهمها: حجم الورم وتأثيره، إضافة إلى موقعه، وبالطبع باختلاف عمر السيدات، ولو كان الورم في منطقة من الرحم تؤثر على خروج الجنين حين الولادة وجب علاجه، ولو سبب نزيفاً أو ألماً وجب علاجه، ويعتمد العلاج الدوائي على الهرمونات والأدوية المقللة لحجم ورم عضلة الرحم، هذا إضافة إلى مسكنات الآلام.

السبب في التليف ليس العملية القيصرية، ولكن الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى ذلك، فهناك نساء لديهن استعداد وراثي لظهورها لديهن، وهو العامل الأقوى، والبعض الآخر منهن لا سبب لديهن لذلك من الناحية الوراثية، ولكن الملاحظ عليهن جملة من الأمور تشمل زيادة وزن الجسم، وعدم الإنجاب، وبدء الدورة الشهرية قبل سن العاشرة من العمر، والنساء ذوات البشرة السمراء.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً