الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كنت أدخن وأصبت بعدة مرات بخفقان في القلب فما السبب، وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2119534

5282 0 406

السؤال

أنا شاب لدي لياقة جسدية جيدة، ووزني متناسق، وكنت أدخن وأصبت بعدة مرات بخفقان في القلب.

وآخر مرة ذهبت إلى المستشفى وصلت نبضات قلبي إلى 214 نبضة، وأعطوني إبرة في الوريد وقالوا لي: إن عندك زيادة في الشحنة الكهربائية، وألا أتعاطى بكثرة المنشطات والمنبهات والمواد التي تحتوي على الكافين.

وأرجو منكم معرفة أسباب ذلك وطرق الوقاية منها.

وشــكـــرا ....

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بدر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فقد تحصل هذه التسارعات في نظم القلب حتى في الإنسان الطبيعي، وهناك نماذج متعددة لتسارع القلب منها:
- الرجفان الأذيني.
- التسارع البطيني المنتظم.
- الرجفان البطيني.
- التسارع فوق العقدي.
- خوارج الانقباض البطينية والأذينية.

وهناك أسبابا عديدة لمثل هذه الحالة.
- زيادة نشاط الغدة الدرقية.
- أمراض صمامات القلب.
- أمراض شرايين القلب.
- أمراض العضلة القلبية.
- زيادة تنبه العضلة القلبية بسبب قلة النوم وكثرة المنبهات.
- الأمور النفسية من قلق وتوتر.
- أمراض أخرى تسبب تهيج القلب.
- اضطراب في شوارد الدم.

- أحيانا لا يكون هناك أي سبب وتكون عند إنسان طبيعي.
إلا انه يفضل إجراء تحاليل للغدة، وصورة بالايكو للقلب ولابد وأن طبيب القلب قد أجرى هذه التحاليل والصور للقلب.

والعلاج يعتمد على نوع التسارع، ولذا يجب المتابعة مع الطبيب المعالج لأنك لم تذكر نوع هذا التسارع الذي حصل لك.

نسأل الله لك الشفاء والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً