عرفتها عن طريق النت ولكنها تحفظني من الوقوع في الحرام - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عرفتها عن طريق النت ولكنها تحفظني من الوقوع في الحرام
رقم الإستشارة: 2130536

6563 0 392

السؤال


بسم الله الرحمن الرحيم، وأصلي وأسلم على خير البرية، رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

أنا شاب من المغرب، تعرفت على فتاة أثناء الدراسة منذ 4 سنوات، ووعدتها بالزواج إذا ما توفرت لي الظروف مناسبة، فقبلت، وكل ذلك عبر الإنترنت، دون علم والديها، مر من الزمن 4 سنوات ونحن على هذا الحال، وأنا الآن مهاجر إلى إسبانيا بدون أوراق إقامة، ورغم ذلك مازلنا نتواصل بنفس الطريقة السابقة.

هدفي هو الذهاب لخطبتها فور حصولي على أوراق الإقامة، فهل يجوز لنا الاستمرار؟ علما بأن الفتاة في المغرب الآن، والتفكير فيها كزوجة للمستقبل أغناني عن النظر إلى المعاصي هنا، لأن الوصول إلى المعاصي هنا سهل، لكن أرى في هذه الفتاة شيئا إيجابيا لي في هذه الظروف، وأنه ليس بيننا إلا الخير والاحترام، ولا شيء من الحرام، فقط التواصل الكتابي دون صوت ولا صورة. ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ akam .. حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد:

فإننا نرحب بك أشد الترحيب في موقعك إسلام ويب، ونسأل الله أن يبارك فيك، وأن يحفظك من كل مكروه.

اعلم –أيها الفاضل الكريم- أن مثل هذه العلاقة لا تجوز، والأصل أن تؤتى البيوت من أبوابها، وأنت الآن في المهجر، وتعلم جيدا أن وضع الأوراق هناك سيء، وهناك من جلس أعواما كثيرة دون أن يحصل عليها، ومثل هذا الأمر قد يعرض الفتاة للانتظار الطويل، والذي ربما يفوت عليها قطار زواجها.

لكن إذا كانت الرغبة عندك ملحة وأنت تريدها زوجة لك وترى أنها تعصمك في بلاد غير المسلمين من الفتن، فيمكنك أن تطلب يدها وأن ترسل من أهلك من يخطبها لك، وبهذا يكون الأمر شرعيا، فأنت لم تظلم الفتاة ولم ترتكب محرما.

والله ولي التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: