الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تقطير البول بعد التبول ومن برودة الأطراف، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2136982

35113 0 699

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

عندي مشكلة في الجهاز الإخراجي في البول والبراز، من ناحية البول أنا دائما أدخل إلى الحمام للتبول، ولكنني لاحظت أن كمية البول التي تنزل مني قليلة، أي كأني لا أستطيع تجميع البول، والبول أحيانا كأنه ماء، وبعد عملية التبول يبقى مجرى البول لم يفرغ بعد مهما حاولت، وتنزل عليّ قطرات من البول بعد أن أرتدي ملابسي، مع وجود برودة في الأطراف (الرجلين خاصة)، ومن ناحية البراز هناك اضطراب في عملية التبرز وعدم الانتظام فيها، بالإضافة أحيانا إلى ألم في المعدة مع وجود ريح، فعندما أتوضأ دائما ينتقض عليّ الوضوء، لكن بصراحة مشكلة البراز أخف عندي من مشكلة البول.

الرجاء مساعدتي، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد الشاوش حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مشكلة التبول عادة ما تكون بسبب احتقان البروستاتا الذي قد ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن أو التعرض للبرد.

فلابد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule، كبسولة كل ثمان ساعات، أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum والـ Pumpkin Seed.

وقد يستمر العلاج لعدة أشهر، فهذه المواد لا ضرر منها، وتعتبر من المكملات الغذائية، وهذه الحالة منتشرة بين الشباب وتزول بزوال أسبابها.

انتهت إجابة الدكتور/ أحمد عبد الباري – أخصائي مسالك بولية – يليها إجابة الدكتور/ محمد حمودة – استشاري باطنية -.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بالنسبة لبرودة الأطراف فإن هناك أسباب متعددة لهذا الإحساس:

- نقص نشاط الغدة الدرقية.

- السكري.

- بعض الأدوية التي تقلص الأوعية.

- التدخين.

- بعض أمراض الروماتيزم.

- التعرض للبرودة، وهو أكثر أسباب الإحساس ببرودة الأطراف بسبب تقلص الأوعية المحيطة.

- تضيق الشرايين.

- التوتر والقلق النفسي.

- عند الذين يعملون بالآليات التي تحفر الأرض بذبذبات أو ارتجاجات.

- في بعض الحالات لا يكون هناك سبب واضح للإحساس بهذه البرودة.

فكما ترى فإن هناك أسباب عديدة، ويعتمد العلاج على تجنب الأسباب إن كانت موجودة، وعلى تدفئة الجلد والتوقف عن التدخين.

أما بالنسبة للغازات في البطن؛ فإنه إما أن تخرج من الأعلى على شكل تجشؤ، أو من الشرج على شكل ريح.

وهناك أسباب عديدة لزيادة الغازات في البطن، فإن استطعت أن تقلل من هذه الغازات في البطن بتعرفك على الأسباب فإن هذا يخلصك من هذه الغازات - إن شاء الله- والأسباب هي:

- تناول الطعام بشراهة وبسرعة دون مضغ؛ مما يساعد على دخول كميات كبيرة من الهواء مع الطعام.

- المشروبات الغازية تحتوي على ثاني أكسيد الكربون، وهذه الغازات التي تتحرر تتجمع في المعدة، فإما أن نخرجها بشكل تجشؤ، أو أنها تنزل إلى الأمعاء.

- الإمساك الذي يؤدي إلى بقاء الطعام فترة طويلة؛ مما يسبب تخمراً في الطعام، وبالتالي الغازات.

- بعض الأطعمة مثل الحليب ومشتقاته تسبب زيادة في تشكل الغازات، خاصة عند الناس الذين يشكون من نقص خميرة خاصة بهضم الحليب، ويلاحظ المرضى آلاما وإسهالا وغازات كلما شربوا الحليب، ولا يحصل هذا الشيء مع تناول الزبادي ( اللبن ).

- البقوليات والملفوف والقرنبيط والفجل واللفت، من الأطعمة المولدة للغازات.

- استعمال النرجيلة؛ فإنه يدخل كمية كبيرة من الدخان أو الغازات إلى البطن، ومضغ العلكة - اللبان - والتدخين من العوامل التي تزيد من عملية بلع الهواء.

وأكثر الطرق شيوعا لتقليل الإزعاج الناتج عن كثرة الغازات والانتفاخ هي تغيير العادات الغذائية، وتناول الأدوية وبعض الأعشاب، وتقليل كمية الهواء المبلوع قدر الإمكان.

وهناك بعض الأدوية التي تساعد على التقليل من غازات البطن بعد محاولة علاج الأسباب التي ذكرتها، ومن هذه الأدوية دواء يُسمى: dysflatly ثلاث مرات في اليوم، والفحم المنشط الذي يعمل على تقليل الغازات فيزيائيا من خلال عملية الامتصاص.

ولذا للتخلص من الغازات:

- يجب على الشخص عندما يأكل الطعام ألا يتحدث كثيراً، حيث أنه مع الحديث يبلع كمية من الهواء تكون سبباً في غازات البطن.
- يجب مضغ الطعام مضغاً جيداً مع غلق الفم عند المضغ.
- عدم تناول طعام بين وجبات الطعام، كذلك عدم تناول طعام أكثر من اللازم.

- تجنب الأطعمة الآتية:

• البقوليات كاللوبيا والفاصوليا والفول.
• الكرنب والقرنبيط.
• الحلويات والفواكه المجففة والمكسرات.
• التوابل والبهارات والمخللات.

هناك أعشاب ضد الانتفاخ والغازات تقلل من غازات البطن، مثل:

- اليانسون، ويؤخذ ملء ملعقة كبيرة من اليانسون، وتغلى لمدة 5 دقائق في وعاء يحوي ملء كوب من الماء ثم يبرد ويصفَّى ويشرب بعد الأكل.

- البابونج: يؤخذ نصف ملعقة كبيرة من الأزهار، وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة خمس دقائق مغطىً، ثم بعد ذلك يصفى ويشرب بعد الأكل مرة واحدة فقط في اليوم.

- الحلبة: يغلى ملء معلقة أكل مع ملء كوب ماء لمدة خمس دقائق، ثم يصفى ويشرب بمعدل مرتين في اليوم، مرة بعد الفطور، ومرة أخرى بعد العشاء.

- الكزبرة؛ تستخدم ملء ملعقة كبيرة وتغلى مدة دقيقة مع ملء كوب ماء، ثم يصفى بعد ذلك وتشرب مرة واحدة بعد الفطور أو العشاء، أو عند الشعور بغازات في البطن.

- الكمون Cumin: ويؤخذ ملء ملعقة كبيرة من ثمار الكمون وتوضع في حوالي لتر من الماء، ويغلى على النار لمدة ثلاث دقائق، ثم يبرد ويؤخذ من هذا المغلي المصفى كوب قبل الأكل بنصف ساعة بمعدل ثلاث مرات في اليوم، (جرعة واحدة قبل أكل وجبة) وذلك لمدة أسبوعين كاملين.

بارك الله فيك، وشافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً