أدرس في الخارج وأجد صعوبة في تعلم اللغة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدرس في الخارج وأجد صعوبة في تعلم اللغة
رقم الإستشارة: 2160784

5673 0 426

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أنا طالب جامعي عمري20 سنة، أنا فلسطيني أدرس برومانيا، أول سنة طبعا لغة، ثم التخصص، مدة وجودي في رومانيا شهران، وأنا الآن أتعلم اللغة
الرومانية، أنا لا أحب الذهاب للجامعة؛ لأنني أذهب ولا أستطيع فهم أي كلمة، أجلس فقط لتسجيل اسمي، لا أعرف شيئا، أذهب إلى البيت وأخاف أن أمسك الكتاب للدراسة، حتى الآن لا أعرف ولا أفهم شيئا، والامتحانات قربت، وأنا لم أدرس شيئا؛ لأنني لا أستطيع فهم أي شيء.

ثانيا: أشعر بالإحباط والتشاؤم -أستغفر الله- عند ذهابي، ومن أجل ذلك أجلس في البيت، أتهرب بأي شيء، لدي الرغبة والتحدي، وجئت من بلدي لاكتساب اللغة، ولاكتساب شهادة علمية، وعندي الطموح لذلك، لكن لا أعرف، كل شيء انقلب على ظهره، أرجوكم ما الحل؟ ساعدوني ربنا يجزيكم الخير، وتقبلوا فائق احترامي لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
ابننا الفاضل/ براء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على التواصل معنا، والكتابة إلينا، وكنت أتمنى أني أعرف اللغة الرومانية، لكنت كتبت لك الجواب باللغة الرومانية !!

ما وصفته يصيب الكثير من الشباب الذي قد يسافر لبلد آخر من أجل الدراسة والتعلم وتحصيل الشهادات، ومن المؤكد أن عندك المقدرات الكافية لتحقيق هذا الحلم وهذا الهدف، وإلا لما كنت قد وصلت إلى رومانيا للدراسة، وربما تعود هذه الصعوبات إلى معوقات التأقلم بسبب الابتعاد عن الأسرة والبلد، والتكيّف مع البلد الجديد، هذا بالإضافة إلى أن اللغة الرومانية مختلفة بعض الشيء عما يمكن قد درسته من الإنكليزية أو الفرنسية، وطبعا من الصعب على الإنسان أن يتقدم إذا لم يفهم ماذا يقرأ أو ماذا يدرس!

ولكن اللغة، وكل لغة، تحتاج للجهد في فهم المفردات، وتركيب الجمل، ومن العادة أن يتعلم الإنسان أولا الاستماع، بحيث يفهم عندما يستمع، ومن ثم القراءة، ومن بعدها الحديث، بالرغم من بعض الصعوبات، ومن بعدها الكتابة، وهكذا تعلم أي لغة يمرّ في هذه المراحل المتسلسلة.

عليك أن تخرج من البيت وتحتك باللذين ينطقون اللغة الرومانية من طلاب الجامعة، اجلس معهم وتحدث إليهم واستمع لما يقولون، ولا تنس أن تستفد من المعلم، فإنما هو معلم ليخدمك ويذلل لك الصعاب، وقد يعطيك بعض الأمور الإضافية لمساعدتك في تعلم اللغة، استمع إلى التلفاز الروماني، وتوقف عن الاستماع ومشاهدة القنوات العربية لبعض الوقت، اقرأ بالإضافة إلى كتب اللغة الجامعية، اقرأ الصحف أو الكتب الأدبية، وخاصة إن كنت تحب الأدب، وبحيث تشعر بالشوق لتعلم اللغة.

ولا أحتاج أن أذكرك بأن تصحب معك أينما ذهب قاموسا صغيرا للغة الرومانية، وأفضل القواميس القاموس الرماني: الروماني، أي القاموس الذي يشرح الكلمة المطلوبة بالروماني، وليس بالعربي، نعم لا تستغرب، وهذه أفضل القواميس في تعلم أي لغة، فلكل لغة خصائصها الخاصة بها.

عليك أن "تح" اللغة الرومانية، فلا يمكن للإنسان أن يتعلم لغة لا يحبها ولا يرغب بها، وبعد شيء من الجهد في تعلم اللغة، وبعد بعض الصعوبات، ستلاحظ وبشكل فجائي أنك بدأت تفهم هذه اللغة، بل بدأت تحبها وتتعلق بها، وما هي إلا أسابيع إلا وأنت تتقن هذه اللغة.

وفقك الله، وأطلق لسانك في هذه اللغة التي ستمكنك من تعلم العلوم التي تحب تعلمها، ولتعود لبلدك من بعدها عالما من كبار العلماء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً