الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صعوبة في الحفظ بسبب عدم القدرة على التركيز.. فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2160840

6947 0 313

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من عدم القدرة على التركيز مما يسبب لي صعوبة كبيرة جدا في الحفظ تصل إلى أيام حتى يتم الحفظ، وكثرة النسيان، واستشرت طبيبا، وأخذت yonatone200 & neurovi، ولا توجد نتيجة أثناء فترة التعليم، ولم يكن عندي مشاكل من هذا النوع، فما العلاج لهذه المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن ضعف التركيز في مرحلتك العمرية يتم التعامل معه من خلال أننا (أولاً) يجب أن نحدد أسبابه، والأسباب كثيرة، قد تكون أسبابًا نفسية، فالقلق والتوترات والضغوط النفسية كثيرًا ما تؤدي إلى تشتت في التفكير، وكذلك الاكتئاب النفسي أيضًا قد يؤدي إلى ذلك، وهنالك حالات طبية مثل: ضعف إفراز الغدة الدرقية، أيضًا قد يُخل بالتركيز.

فيا أخي الكريم: أريدك أولاً أن تذهب إلى الطبيب، وأنت ذكرت أنك استشرت طبيبًا مسبقًا، وقام بوصف بعض الأدوية لك، لكنها لم تفد.

فيا أخي: تأكد من الفحوصات: مستوى الهيموجلوبين – أي مستوى الدم – وكذلك هرمون الغدة الدرقية، يجب أن تتأكد من هذه الفحوصات، وإذا كانت كلها سليمة، وكنت تعاني من قلق أو توتر فحاول أن تزيل الأسباب بقدر ما تستطيع، وإن كنت تحس أن القلق واضح، وتعاني منه فعلاً، فهنا يجب أن تتناول أحد الأدوية المضادة للقلق، وهذا سوف يساعدك كثيرًا -إن شاء الله تعالى-.

هنالك أيضًا نقاط عامة يجب أن نراعيها فيما يخص بتحسين التركيز والذاكرة، أولاً: يجب أن يكون غذاء الإنسان متوازنًا (هذا مهم).

ثانيًا: عليك أن تأخذ قسطًا كافيًا من الراحة، وأفضل راحة تأتي للإنسان من خلال النوم الليلي المبكر.

ثالثًا: ممارسة الرياضة مهمة جدًّا.

رابعًا: القراءة والاطلاع.

خامسًا: قراءة القرآن الكريم بتدبر وتمعن وتركيز. هذا له أثر إيجابي.

فيا أخي الكريم: هذه هي النقاط التي يجب أن تلاحظها من أجل أن يتحسن التركيز عندك -إن شاء الله تعالى-.

إذن يجب أن نشخص السبب أولاً، ثانيًا: عليك بالإرشادات الصحية التي ذكرتها لك.

أما موضوع تناول الفيتامينات وبعض المركبات، والأدوية التي يُدَّعى أنها تقوي الذاكرة فهذا ليس صحيحًا، وليس جيدًا، وليس من الأمانة أن نصف لك أدوية نعرف أنها غير مُجدية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك العافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: