الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توفي قريبي وأسمع صوته كأنه حي.. ما هذه الظاهرة؟
رقم الإستشارة: 2164881

2156 0 249

السؤال

السلام عليكم.

منذ سنة توفي قريب لي، وقبل عدة أيام سمعت صوته في إحدى غرف المنزل، وهو يهلل بنفس الطريقة عندما كان حيا، ولم تكن هذه تهيؤات حيث لم أكن الوحيدة التي تسمعه، مع العلم أنه في ذلك اليوم اجتمع اثنان من أبنائه، وهما بالذات كانا معه يوم وفاته، ولم يكن يقطن في بيتنا، هل هذا ممكن الحدوث؟ وهل هنالك أدلة على صحة الأمر؟

أنا واثقة كل الثقة أنه كان صوته، وأكد لي هذا الأمر الشخص الذي كان حاضرا معي.

أرجو الرد، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مسلمة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على السؤال، وعلى الكتابة إلينا.

اطمئني أيتها الأخت الفاضلة؛ فمما هو معروف في تخصصاتنا أن من الأعراض الطبيعية الشعور بأسى عند فقدان قريب أو عزيز وسماع صوته، وكأنه ينادي علينا كما كان يفعل في حياته، وهذا ليس توهما، وإنما ظاهرة معروفة في الحالات الطبيعية من أسى الفقدان.

صحيح أن العادة أن تحدث هذه الظاهرة في الأشهر الأولى الستة مثلا عقب الوفاة، إلا أنه في حالتك هذه حدث هناك في ذلك اليوم ما يستدعي سماع هذا الصوت، وهو تواجد اثنين من أبنائه وهما ممن كان معه يوم وفاته -رحمه الله-.

وربما تشير هذه لقرب الشخص الذي توفي للشخص الذي سمع الصوت.

رحم الله فقيدكم، ومتعك بالصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً