الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خسرت أمي وزنا كبيرا فماذا يمكنني أن أعمل لها؟
رقم الإستشارة: 2199261

2937 0 211

السؤال

لاحظت أن أمي خسرت وزنا كثيرا في فترة قصيرة، بالرغم أنها لا تقوم بأي مجهود غير طبيعي أو رجيم.

هي مريضة بالضغط والقولون، وعمرها 56، فما التحاليل التي يمكن أن أعملها للاطمئنان على صحتها؟ وفي هذا السن هل ينصح بأدوية معينة أو فيتامين؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ احمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
إن نزول الوزن غير المقصود، أي الذي لا يقوم به المريض بقصد نزول الوزن، له أسباب عديدة، ومن أكثر الأسباب:
- مرض السكري: فهو من أكثر الأسباب التي تسبب نزول الوزن، ويتم تشخيصه بإجراء تحليل لسكر الدم الصباحي على الريق بعد صيام 8 ساعات، فإن كان أكثر من 120 فإن هذا يعني أن عندها سكري.

- زيادة نشاط الغدة الدرقية، بعض الأورام أحيانا تكون موجودة وغير واضحة، وهذا يتطلب فحص الثدي، وفحص البطن؛ ولذا فإن عليها أن تفحص ثدييها بنفسها، فإن وجدت أي كتلة فعليها مراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن، وإذا لم يكن هناك أي كتلة فإنه يفضل إجراء تحليل للبراز للتأكد من عدم وجود دم في البراز، وهذا الدم قد لا يظهر في البراز بشكل واضح.

- أمراض الدم، وهذه قد لا تظهر بالفحص الطبي وإنما في التحاليل.

- الأمراض المزمنة مثل: أمرض الكلى والكبد، وهذه تتطلب تحاليل للدم.

لذا فإنه يجب أن يتم إجراء تحاليل لها بعد إجراء الفحص الطبي، ويمكن أن تبدأ بفحص السكر، فإن كان هناك ارتفاع فيكون السكري هو السبب في التناقص في السكر، أما إن لم يكن هناك سكري فعليها بمراجعة الطبيب للفحص الطبي، وإجراء الصور والتحاليل اللازمة.

نرجو من الله للوالدة الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً