الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الإحساس بالجوع الدائم؟
رقم الإستشارة: 2209389

16113 0 307

السؤال

أشكر الله أولا، ثم أشكركم ثانيا على ما تقدمونه من خدمات جليلة، أسأل الله لكم التوفيق.

المشكلة الأولى: أحس دائما بالجوع، رغم أنني نحيف ولا أزداد، مع أنني جربت المكملات الغذائية، ذهبت إلى طبيب فعمل لي فحصا للغدة الدرقية، والكلى، والكبد، وصورة عامة للدم، وبشرني أن كل النتائج سليمة، أريد أن أعرف هل من سبب آخر لنقصان الوزن؟

المشكلة الثانية: أعاني من صعوبة في التنفس، لدرجة أنني في الليل أقف أمام المروحة، مع بلغم خلف الحلق، وكحة، وانغلاق في الأنف.

الرجاء إفادتي، بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ali092 حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من غير الواضح من سؤالك إن كان هناك تناقصا في الوزن، أي أن الوزن ينقص مع الوقت، أو أنك تعاني من النحافة بدون سبب؛ لأن النحافة يمكن أن يكون سببها وراثيا، أو أن يكون الإنسان نحيفا منذ الصغر فيبقى نحيفا عند الكبر، أو أن يعاني من أمراض مزمنة لا يزيد فيه وزنه كثيرا، أو نقص في الامتصاص يمنع من زيادة الوزن، على الرغم من أن الإنسان يتناول كميات كافية من الطعام، أو أن يكون السبب في عدم زيادة الوزن هو أن الإنسان تكون عنده نسبة الاستقلاب مرتفعة؛ وبالتالي فإن جسمه يحرق معظم الطعام ولا يخزنه.

وهؤلاء الناس يجدون صعوبة في زيادة وزنهم، وهم أناس طبيعيون، ويتناولون كمية زائدة من الطعام، وقد يكون هذا هو السبب عندك، إلا أنه يجب التأكد من عدم وجود نقص في الامتصاص، وعادة ما يكون هناك أعراض أخرى مثل: فقر الدم، أو نقص الكالسيوم، ويكون البراز لينا.

ولذا فإن كانت التحاليل سليمة؛ فإن عليك أن تزيد كمية الطعام بزيادة عدد الوجبات إلى ست وجبات، وتتناول العسل وزيت الزيتون في الصباح وفي المساء، وتضيف زيت الزيتون إلى السلطة، وتتناول الفواكه الجافة، وكذلك بعد كل وجبة إن أمكن تناول الحلويات، ويفضل البدء بالطبق الرئيسي، ثم السلطة، وعدم شرب الماء أثناء الطعام، ومضغ الطعام جيدا.

أما صعوبة التنفس، مع أعراض الكحة، وانغلاق الأنف: فقد يكون السبب هو التهاب في الجيوب الأنفية؛ مما يؤدي إلى نزول المخاط أثناء الليل وانغلاق الأنف، ونزول المخاط إلى القصبات، وهذا يؤدي إلى الشعور بالاختناق وضيق النفس، وانغلاق الأنف؛ لذا يفضل مراجعة طبيب الأنف، وإجراء صورة للجيوب الأنفية.

وفي بعض الأحيان قد يكون السبب هو ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء وإلى البلعوم وإلى القصبات، وهذا يؤدي إلى تهيج القصبات بحموضة المعدة، ويؤدي إلى الكحة الصباحية، وأحيانا الشعور بضيق النفس، إلا أنه لا يؤدي إلى انغلاق الأنف.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر احمد

    بارك الله فيك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً