الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما تفسيركم لارتفاع هرمون الحمل ثم انخفاضه ونزول الدورة؟
رقم الإستشارة: 2210469

17550 0 354

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا لكم للرد على استشاراتي.

في آخر استشارة أرسلت لكم أني أجريت اختبارا للحمل في يوم 29، وكانت النتيجة 25mul/ ml، وقلت أني سوف أجري اختبارا آخر بعد أسبوع حتى أتأكد، ويوم 30 ظهرت عندي عروق زرقاء في الصدر، لكن في يوم 33 جاءت الدورة، أريد أن أعرف هل كان هناك حمل ولكن لم يثبت ونزل؟ أم أنه مجرد اضطراب في الدورة؟ وماذا يجب أن أفعل؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ e m حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشرنا عليك في الاستشارات السابقة بذكر بعض التفاصيل الخاصة بدورتك الشهرية، مثل دورة البلوغ، ومتى انتظمت الدورة الشهرية؟ وما هو معدل الدورة الشهرية في الشهور الستة الماضية؟ وما هو وزنك وسنك؟ وهل هناك مشاكل أخرى مثل وجود حب الشباب، أو نمو بعض الشعر الزائد في الصدر والبطن؟ كل تلك الأسئلة مرتبطة بتأخر الحمل يجب الإجابة عليها.

ونسبة هرمون الحمل 25mul/ ml هي أقل نسبة تشير إلى الحمل، لو أن الاختبار الذي يليه بعد 48 ساعة تضاعف إلى 50، ولكن كون الدورة الشهرية نزلت بعد ذلك، ونسبة الهرمون قلت، فهذا يشير إلى عدم وجود حمل، أو وجود حمل به خلل في الجينات أو الكروموسومات أدت إلى عدم مقدرة الجنين على الحياة، وارتفع هرمون الحمل قليلا، ثم ما لبث أن نزلت الدورة.

فلا بأس من تركيز الجماع في منتصف الدورة الشهرية، وعمل بعض التحاليل التي توضح نسب الهرمونات التي تفرز من الغدة النخامية، والغدة الدرقية، وهرمون الحليب، وهرمون الذكورة، لأن الخلل في التوازن الهرموني يؤدي إلى تأخر الحمل، والتحاليل المطلوبة هي: FSH- LH- PROLACTIN- DHEA- TSH-FREET4- FSH- LH- ESTROGEN-TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في يوم 21 من بداية الدورة.

مع تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج لمعالجة احتمال وجود تكيس على المبايض، وهناك الكثير من الأشياء الطبيعية التي تحسن من التبويض وتعالجه، مثل: مشروب شاي البردقوش، ومشروب المرامية، وحليب الصويا، وتلبينة الشعير المطحون مع الحليب، والإكثار من الفواكه والخضروات.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: