الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما السبيل إلى علو الهمة في تحصيل العلم والقراءة؟
رقم الإستشارة: 2211507

4684 0 323

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي: عن كيفية علو الهمة، نسمع ونقرأ أن فلانا كان يجلس خمس عشرة ساعة للقراءة والحفظ، وفلان يجلس كذا وكذا، فما السبيل لذلك؛ أعني بلوغ هذه المدة وعلو الهمة؟

أتمنى التركيز على الخطوات العملية، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على التواصل معنا بهذا السؤال الجميل.

إن من أهم التحديات التي تواجهنا في حياتنا العملية هي: القدرة على تحويل "القيم" إلى "إجراءات" عملية، وسررت في سؤالك أنك طلبت أمورا عملية، وهو ما سأركز عليه. أما عبارة "علو الهمة" فهي قيمة، تبقى قيمة نظرية ما لم نحوّلها إلى إجراءات عملية، وما يهمنا في النهاية هي الأمور الواقعية العملية وليس مجرد القيم النظرية!

أولا: أوجد جوا مناسبا للدراسة والتحصيل العلمي، وحاول قدر الإمكان الحدّ من المشوشات ومضيّعات الوقت، وما أكثرها في عصرنا الحديث، من: أداة إلكترونية، أو بعض الأشخاص...

اعمل في مكان هادئ، وأطفئ الأجهزة الإلكترونية والكمبيوتر والآي باد...، أزل من أمامك كل ما يمكن أن يعيق تركيزك مما لا تحتاجه أثناء الدراسة.

ثانيا: اجمع كل مواد دراستك أمامك من كتب وملاحظات ومراجع، وإذا كنت على الكمبيوتر للعمل، فأغلق الإنترنت واستلام الرسائل من فيس بوك وغيره.

ثالثا: خذ قسطا من الراحة بين المادة والأخرى ولو كانت قصيرة جدا، وحاول أن لا تخلط المواد ببعضها.

رابعا: ابحث عن طريقتك الخاصة والمفضلة للدراسة، وما يناسب غيرك قد لا يناسبك، والعكس صحيح.

ما هي الطريقة التي تفضل؟ هل هي التلخيص، أو كتابة الملاحظات على بطاقات صغيرة، أو تلوين بعض أسطر الكتاب...؟ اخترع الطريقة التي تناسبك أنت.

هل أنت إنسان صباحي وهو الأفضل "بورك لأمتي في بكورها" أم أنت إنسان ليلي؛ بحيث أكثر ما تكون نشاطا هي فترة المساء؟ واحرص على الاستفادة القصوى من هذه الطبيعة الخاصة بك.

خامسا: اتبع بعض الطرق المفيدة في الدراسة، ومنها مثلا:

- تفحص أولا وبشكل سريع فصل الكتاب المطلوب منك دراسته، وانظر إلى الجدول والرسوم التوضيحية، واقرأ عناوين الفقرات.

اسأل نفسك بعض الأسئلة عما يمكن أن يرد في هذا الفصل مما يمكن أن يثير انتباهك ويحفز حماسك؟ ومن ثم ابحث عن إجابات هذه الأسئلة.

راجع كل الدرس بعد الانتهاء من دراسته، وإذا أردت لخّص كل الدرس على ورقة واحدة، مع التركيز على التعريفات والمفاهيم والتصنيفات والعناوين الرئيسية للبحث، وإذا وجدت شيئا لم تفهمه بشكل واضح فاكتبه لتسأل عنه المعلم لاحقا.

سادسا: حاول أن تدرس الدرس وقبل أن يقدمه المعلم، وهذه النصائح ممتازة جدا، ولو باختصار وقبل وقت شرح الدرس، وحضر للامتحانات قبل وقت كافٍ وليس فقط ليوم واحد قبل الاختبار!

سابعا: تحلَّ بالصبر والمثابرة "إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب"، ولا تسمح لبعض النزوات أن تشغلك عن هدفك الذي وضعته لنفسك، ولما تريد تحقيقه من خلال الدراسة.

ثامنا، وأخيرا: أحسن الاستفادة من الوقت، وخاصة ما يسمى "النوافذ" وهي الوقت القصير بين نشاط وآخر، أو بين درس وآخر، فهذه النوافذ إن جمعناها مع بعضها كان منها الوقت الطويل الذي قد لا ينتبه إليه الكثير من الناس.

وفقك الله، وجعلك من أصحاب الهمم العالية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب Hamza

    ان هذا مفيدا جدا شكر جزيرا استفدة حق.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً