الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأغذية المناسبة للحمية الغذائية
رقم الإستشارة: 2213568

5166 0 306

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا متزوجة، عمري 25 سنة، عندي طفلان 5 و3 سنوات، وزني 78 كلغ وطولي 153 سم، أنا الآن أتبع حمية سعرة 1200، أريد أن أسأل:

- هل أكل التميس والبر والعدس اللذان يباعان في الفرن الأفغاني في وجبة العشاء يوميا مضر أم لا؟
- وما هي الكربوهيدرات؟
- وهل البطيخ يزيد في الوزن؟ وكم الكمية المسموح تناولها في الوجبة؟
- هل أكل المعجنات والمكرونة والكسكسي يوميا في وجبة الغداء بكميات قليلة من ست إلى ثمان ملاعق مضر بإنقاص الوزن الزائد؟
- وهل السلطة يضاف لها الزيت أم لا؟
- هل التلبينة النبوية تزيد في الوزن؟ وكم الكمية المسموح تناولها للشخص السمين؟ وهل تحليتها بالعسل ممكنة في حال الحمية؟ وهل هي مفيدة للأطفال؟

جزاكم الله خير الجزاء، وعفوا على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ SALMA حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

العدس يحتوي على بروتين حيواني، وتناوله بدون زيت يفيد الحمية، ولكن يجب تحليل أملاح اليوريا Uric acid، لأن العدس والفول يحتويان على المزيد من تلك الأملاح، وزيادتها تؤدي إلى مرض النقرس GOUT، وفي حالة وجود تلك الأملاح بنسب طبيعة، فلا مانع من الاستمرار على تناول العدس والفول بدون زيت للحمية.

والتميس مكون من الدقيق والزيت والسمسم، وبالتالي لا يناسب الحمية، والكربوهيدرات CHO هي اسم يطلق على النشويات والسكريات، والتي تتحول في نهاية الأمر إلى سكر ثم دهون، وبالتالي يجب الإقلال من السكريات والنشويات، والبطيخ يحتوي على كثير من السكر، ولكن لا بأس من تناول قطعة صغيرة، مع عدم تناول فاكهة في ذات اليوم.

والمعجنات غنية بالزيوت وكذلك المكرونة والكسكسي، وكل المواد النشوية، والملاحظ أن تناول القليل من هذا وذاك يساوي الكثير، وبالتالي لن ينقص الوزن بهذه الطريقة، ولا ننصح بإضافة الزيت إلى السلطات لأنه من الممكن الاستغناء عنه، ولكن يمكن تناول صنف واحد من تلك الأصناف بكمية قليلة، مع ممارسة رياضة المشي للتخلص من السعرات الحرارية الزائدة.

والتلبينة النبوية مفيدة لعلاج الإمساك وعسر الهضم، وإذا تمت إضافة الحليب قليل الدسم إلى مطحون الشعير فلا بأس من ذلك، والعسل به الكثير من السعرات الحرارية فلا يجب تحلية التلبينة بالعسل إلا للأطفال، فهي مفيدة لهم، وأفضل كثيرا من الأغذية المحفوظة مثل كورن فليكس وغيره.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية NRGS

    جزاكم الله خيرا
    وجعل ماتقدمونه بموازين اعمالكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً