هل يوجد دواء يوقف أعراض القولون لمدة طويلة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يوجد دواء يوقف أعراض القولون لمدة طويلة؟
رقم الإستشارة: 2224353

12108 0 333

السؤال

السلام عليكم

أعاني بين فترة وأخرى من احتباس غازات في بطني، وأعاني كذلك من عدم انتظام في الهضم؛ أي مرة أعاني من إمساك مفاجئ، ومرة من إسهال متفاوت القوة، ولكن الإسهال نادرا ما أعاني منه؛ أي أكثر ما أعاني منه هو الإمساك المفاجئ الذي أصاب به بمعدل مرة كل أسبوعين تقريبا.

وكذلك مرات أحس أنني بحاجة للذهاب إلى الحمام، وعندما أقضي حاجتي لا تكون بمستوى ما كنت أحس به قبل دخولي للحمام؛ أي الذي يخرج أقل مما كنت أحس به قبل الدخول.

علما أني لا أعاني من أي ألم والحمد لله، فقط أعراض الهضم، وعندما راجعت أكثر من طبيب وصفوا لي أدوية متنوعة، ولكن معظم هذه الأدوية لم تأت بنتائج ملموسة، فقط الكولونا هو الذي رأيت فيه فرقا كبيرا.

سؤالي: هل يوجد دواء يوقف أعراض القولون لمدة طويلة؟

وشكرا جزيلا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الأعراض التي تذكرها هي نتيجة القولون العصبي أو تشنج القولون، والقولون العصبي هو من الأمراض السليمة، وسببه الحساسية الزائدة في جدران الأمعاء؛ مما يؤدي لتقلصات شديدة وغازات وآلام في البطن، ولا توجد أي إصابة عضوية في الجسم أو في الأمعاء، وتكون كل التحاليل والدراسات والفحوص سليمة.

وتنتج الأعراض بسبب الغازات في البطن التي تسبب: آلاما في البطن، وارتخاء عاما، وأحيانا ضيقا في التنفس، وتسارعا بالقلب، وأحيانا يترافق مع إسهال أو إمساك، مع تغير عدد مرات التبرز، وطبيعة البراز، وتزداد الأعراض عادة عند الشدة النفسية، وكثرة التفكير والقلق.

ومن المواد المهيجة للقولون:

- الثوم والبصل، والأطعمة الحارة: كالفلفل، والتوابل، والشطة الحارة.
- التدخين، وشرب المنبهات بكثرة: كالشاي، والقهوة.
- البقوليات الجافة: كالحمص، والعدس، والفول.
- بعض الخضار: كالكرنب، والملفوف.
- الأطعمة المقلية.

ومن الأطعمة المهدئة للقولون:

- الكمون المطحون مع الطعام، البابونج، اليانسون، النعناع، الزنجبيل، الحلبة.

ومن الهام أيضا اتباع النصائح التالية بالنسبة للطعام:

- عدم تناول وجبة كبيرة الحجم، وإنما وجبات صغيرة ومتعددة.

- عدم تناول السوائل أثناء الطعام، وخاصة المشروبات الغازية.

- عدم النوم بعد الطعام مباشرة.

- ممارسة الرياضة بانتظام.

- الاعتياد على شرب الشاي الأخضر بالنعناع، أو بالبابونج.

ومن الأدوية المساعدة:

- الديسفلاتيل حبة مرة إلى ثلاث مرات يوميا.

- والدوسباتالين حبة مرة إلى ثلاث مرات يوميا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب Yassine

    Jazakom allaho khayrane

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: