أعاني من التكيس وتأخر الدورة.. فما العلاج من وجهة نظركم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التكيس وتأخر الدورة.. فما العلاج من وجهة نظركم؟
رقم الإستشارة: 2240204

10448 0 248

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة عمري 33 سنة، وأم لأربعة أبناء، وزني 60 كلغ، وطولي 162سم، وأنا عندي تكيس، وأريد علاجاً لهذا المرض، بعد الطفل الأخير أخذت حبوب جينيرا لمدة سنة وأكثر، أتعبتني فتركتها منذ أكثر من سنتين، ومن بعدها أصبحت الدورة غير منتظمة، تتأخر الدورة، لكنها تنزل قبل أن أتم ثلاثة أشهر، ولا تتأخر أكثر من ذلك.

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ندى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فما عليك فعله الآن هو عمل سونار على المبايض والرحم، وصورة دم وفحص وظائف الغدة الدرقية، وفحص هرمون الحليب وهرمونات المبايض والهرمونات المحفزة، وهذه هي التحاليل -DHEA -- FSH - LH -- PROLACTIN- TSH- ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم 21 من بداية الدورة، وعمل سونار على المبايض والرحم، وعرض نتائج التحاليل والأشعة على الطبيبة المعالجة لتقييم الموقف.

ومن المعروف أن كسل الغدة الدرقية من بين الأسباب التي تؤدي إلى ضعف التبويض، ولذلك يجب فحص هرمونات الغدة الدرقية TSH & Free T4 مع فحص هرمون الحليب prolactin، وتناول العلاج المناسب حسب نتيجة التحليل، مع تناول أقراص جلوكوفاج 500 مج مرتين يوميا بعد الغداء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم في مساعدة المبايض على التبويض الجيد وعلاج التكيس.

وهذا البرنامج العلاجي مفيد سواء لتنظيم الدورة الشهرية، أو للمساعدة في زيادة فرص الحمل في حال الرغبة في ذلك، ويمكن تناول حبوب منع الحمل ياسمين أو كليمن بديلا لحبوب جينيرا لمدة 3 إلى 6 شهور متتالية، مع التوقف عند انتهاء الشريط حتى تنزل الدورة ثم تناول الشريط الذي يليه، ثم تناول حبوب دوفاستون وجرعتها 10 مج قرصاً واحداً مرتين يومياً، من اليوم 16 من بداية الدورة حتى اليوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى، والغرض من استخدام حبوب منع الحمل هو وقف حالة التكيس وعلاج الأكياس الوظيفية وتنظيم الدورة الشهرية.

مع تناول مقويات للدم مثل total fertility والتي تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وتقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يومياً واحدة، وأخذ حقنة فيتامين ( د ) حقنة واحدة 600000 وحدة دولية في العضل؛ لأنها مهمة لتقوية العظام وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع تناول الغذاء الجيد المتوازن.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرمية، وهناك أيضا حليب الصويا أو كبسولات فيتو صويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض، وبالتالي انتظام الدورة الشهرية.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق المظلومه

    الله يعافي الكل ياربي انا عزباء عمري 21سنه تتاخر الدوره عليا نفس حالتك بس ما تتاخر اكثر من 3اشهر اخذت سونارقبل سنه وشوي وطلع عندي كيس علة احد المبايض اخذت علاج وانتضمت شويه الدوره لكن بقت تتاخر 10ايام وحاليا تاخرت عليا 9 ايام وانا كل مره اكون خايفه لاتتاخر ويتطلب الموضوع اكثر من الحبوب والعلاج لاني اكره ادخل عيادات طبيه ادعولي والله الدنيا ماناقصها هم كافي هموم الموجوده على قلبي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً