هل زيادة الوزن ونمو شعر على الذقن ناتج عن عدم انتظام الدورة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل زيادة الوزن ونمو شعر على الذقن ناتج عن عدم انتظام الدورة؟
رقم الإستشارة: 2241453

6488 0 262

السؤال

السلام عليكم ورحمة وبركاته

أنا أبلغ من العمر 24 عاما، أعاني منذ سنة من عدم انتظام الدورة الشهرية، فتظل أربعة أو ثمانية شهور لا تنزل أبدا، وعند الوضوء -أكرمكم الله- عندما أمسح بمنديل توجد بقع دم، وهذه الحالة مستمرة إلى الآن، فما هي هذه الحالة؟ هل هي تكيس في المبايض؟ وهل الحالة متأخرة أم ماذا؟

وزني حاليا مرتفع ووصل 78 كلغ علما أن طولي 169 سم، وهل زيادة الوزن ناتجة عن عدم الانتظام؟ وهناك وجود لشعر على أطراف الذقن وفي الذقن لكنه خفيف جدا، هل يكون السبب في ذلك استخدامي لكريمات تحتوي على نسبة كورتيزون عالية؟ علما أن نسبة الشعر في جسمي لم تتغير ولا زال خفيفا.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ديالا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

العكس هو الصحيح، فالوزن الزائد هو الذي يؤدي إلى التكيس، وإلى ارتفاع هرمون الذكورة الذي يؤدي بدوره إلى نمو الشعر الزائد في الجسم، وإلى تكون حب الشباب في الوجه وبعض مناطق الكتف، بالإضافة إلى أن ارتفاع هرمون الحليب وكسل الغدة الدرقية يؤدي أيضا إلى ضعف التبويض، وتأخر الدورة الشهرية، ولذلك يجب فحص وظائف الغدة الدرقية وهرمون الحليب، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

وكما قلنا فإن السبب الرئيسي في حدوث التكيس هو الوزن الزائد، وبالتالي يمكنك اتباع برنامج غذائي يشمل الحمية الغذائية، وممارسة الرياضة حتى ينقص الوزن في الشهور الستة القادمة، لمحاولة ضبط الهرمونات وضبط الدورة الشهرية، مع تناول أقراص جلوكوفاج 500 مج مرتين يوميا بعد الغداء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم في مساعدة المبايض على التبويض الجيد.

ويمكنك تناول حبوب تنظيم الدورة قبل إجراء التحاليل مثل حبوب كليمن أو ياسمين لمدة 3 شهور متتالية، مع التوقف عند انتهاء الشريط حتى تنزل الدورة، ثم تناول الشريط الذي يليه، والغرض من استخدام حبوب منع الحمل هو وقف حالة التكيس، وعلاج الأكياس الوظيفية، وتنظيم الدورة الشهرية، ثم تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض ولا تمنع الحمل، وجرعتها 10 مج تؤخذ بمعدل قرص واحد مرتين يومياً من يوم 16 من بداية الدورة حتى يوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 شهور أخرى، ثم إجراء التحاليل المذكورة إذا لم يحدث حمل.

وبعد نهاية تلك المدة يجب إجراء التحاليل التالية، وهي: -DHEA- FSH- LH- PROLACTIN- TSH- ESTROGEN–TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في يوم 21 من بداية الدورة، وعمل سونار على المبايض والرحم، وعرض نتائج التحاليل والأشعة على الطبيبة المعالجة لتقييم الموقف.

والشيء المفيد في تنظيم الدورة الشهرية أيضا بالإضافة إلى ما سبق، تناول شاي أعشاب البردقوش والمرامية، وحليب الصويا وتلبينة الشعير المطحون، وتناول الفواكه والخضروات بكثرة، لأن تلك الأشياء لها بعض الخصائص الهرمونية التي قد تساعد في التبويض الجيد، وعلاج تكيس المبايض، بالإضافة إلى تناول حبوب ferose F التي تحتوي على فوليك أسيد والحديد، وهناك كبسولات TOTAL FERTILITY لتقوية الدم وتحسن المناعة، وتحسن التبويض مع أخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل، لأنه ضروري لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع الغذاء الجيد المتوازن.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً