الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تشقق الحلمة واحمرارها أثناء الاستحمام شيء خطير؟
رقم الإستشارة: 2251869

5664 0 315

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 19 عامًا، الطول 158، والوزن 42 فقط.

السؤال اﻷول: أنا قبل فترة كان عندي دودة حلزونية، ولكن بفضل الله، ومع اﻷدوية تحسنت كثيرًا، وشعرت أن اﻷلم قد زال تمامًا، فلم أراجع الطبيب، لكن اﻷلم اﻵن عاد، وقال لي الطبيب: بأني أعاني أيضًا من التهاب بالمصران الغليظ! أيقصد القولون العصبي بذلك؟ وهل هذا يعد شيئًا خطيرًا؟

السؤال الثاني: من فضلكم أحيانًا أشعر بشيء في الثدي اﻷيسر، وأثناء الاستحمام قد تحمر لون الحلمة قليلا، مع وجود تشققات في بعض اﻷحيان، فهل يعد هذا اﻷمر خطيرا في هذه المرحلة من العمر، أم ماذا؟

ساعدوني أثابكم الله، فالشك يقتلني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلوى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك فرق شاسع بين الدودة الحلزونية التي تصيب الحيوانات كالأبقار والماشية، ومن ثم تنتقل إلى الإنسان نتيجة الاحتكاك المباشر والمستمر بهذه الحيوانات، وتنتقل اليرقات من الحيوانات المصابة إلى جلد الإنسان، وتؤدي إلى تقرحات جلدية، ويسمى المرض Myiasis.

ومما يساعد على انتشار المرض: تلوث الجروح نتيجة إهمالها وإهمال النظافة الشخصية للأذن، والأنف، والجلد، وشرب المياه الملوثة باستمرار.

والعلاج من خلال قطع الهواء نهائياً عن مكان تواجد الدودة، وذلك من خلال وضع مادة مرطبة للجلد؛ ما يساهم بإخراجها إلى سطح الجلد، ومن ثم يتم انتزاعها وتنظيف الجرح جيداً، أو استعمال تخدير موضعي، ومن ثم انتزاع الدودة من الجسم مع تناول المضادات الحيوية المناسبة مثل: klacid 500 mg مرتين يوميًا لمدة أسبوع.

وهناك الجرثومة الحلزونية التي تصيب المعدة، ويمكن تشخيصها بتحليل البراز بحثًا عن الجرثومة H-Pylori، وفي حال وجودها هناك علاج يسمى العلاج الثلاثي يمكنك تناوله، وطبعًا التشخيص الدقيق أهم من تناول العلاج.

والقولون أو المصران الغليظ ليس أمرًا خطيرًا، بل يعاني الكثير من الناس من هذا المرض بسبب حالة التوتر الدائمة عند الكثير، وبسبب التوابل الحارة في الطعام، والوجبات الدسمة، ولعلاج القولون يمكن تناول حبوب: Spasmocanulase قرصين ثلاث مرات يوميًا قبل الأكل، وحبوب Colospasmin قرصًا ثلاث مرات يوميًا قبل الأكل حتى تختفي الأعراض، ثم عند الضرورة بعد ذلك.

ويمكن تناول خليط مكون من مطحون (الكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع)، وإضافته إلى السلطات والخضار المطبوخ، مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرًا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص -إن شاء الله-، مع ممارسة الرياضة خصوصًا المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى انتظام حركة القولون، والمساعدة في إخراج طبيعي، والتخلص من الغازات والتجشوء، وآلام المعدة والقولون.

التشققات في الثدي، أو تغير لون الحلمة: أمر يحدث بسبب ارتداء حمالة صدر ضيقة؛ مما يؤدي إلى بعض الحساسية في البشرة، ويجب التعود على ارتداء حمالة صدر قطنية مريحة حتى لا تضغط على الصدر، مع وضع كريم: quadriderm على المكان ثلاث مرات يوميًا، ويمكنك قبل النوم وضع قناع على المكان مكون من العسل، وخميرة الخبز، وزيت الزيتون، والليمون، ثم شطفه بالماء بعد ساعة، وهذا الخليط يعالج التشققات، ويرطب المكان بشكل جيد.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً