الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رغم مراقبتي للسكر إلا أني أشعر بقلق داخلي يخيفني.
رقم الإستشارة: 2254068

2483 0 197

السؤال

عمري 40 سنة، وأنا مريض بالسكري منذ 8 سنوات، وأتابع حالتي باهتمام وعناية إلى حد كبير، وتسهل علي هذه المتابعة كوني صيدلي، ومطلع على مشاكل المضاعفات التي يسببها مرض السكري، وكل تحاليل السكر التراكمي التي أقوم بها بشكل منتظم تدور حول معدل جيد، وهو 6.5.

ولكن يأتي ما يشبه التنميل في الدماغ على فترات متباعدة، فمثلاً كل أسبوعين أو كل شهر، وقد قمت بعمل الكثير من الفحوصات، ومنها (أم أر أي) ولم أصل إلى سبب، فهل هذا الأمر نفسي بسبب كوني أعمل في الحقل الطبي؟ أم هناك إمكانية لحدوث نقص في الإمداد الدموي للدماغ، يسبب هذا التنميل، مع الأخذ في الاعتبار المدة القصيرة للمرض، وحالة المتابعة التي أقوم بها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Hani حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

جزاك الله خيرًا على حرصك ومتابعتك الدقيقة لمرض السكر، -وإن شاء الله تعالى- تكون نتائج هذه المتابعات الصحيَّة والصحيحة في مصلحتك وتجنبك مشاكل السكر.

أخِي الكريم: العرض الذي تحسُّ به وهو ما يشبه التنميل في الرأس، حيث إنه لا يمكن أن يكون في الدماغ: أعتقد أنه أمر عارض، وكثيرًا من الإخوة الحريصين على صحتهم والمدققين في معرفة الأعراض والآثار الجانبية للمرض؛ كثيرًا ما يأتيهم شيء من القلق الداخلي، وهذا القلق قد يُفصِّل لهم أعراضا بسيطة، مثل الشعور بالتنميل، الانقباضات العضلية هنا وهناك، وهنالك ما يمكن أن نسميه بالتأثير الإيحائي، أي يعني أني مهما كنت حريصًا ألا تحدث لي آثار جانبية سيئة من المرض فربما يأتيني شيء من هذه الآثار الجانبية.

هذا هو تفسيري أخي الكريم، الأمر لا علاقة له بالإمداد الدموي للدماغ؛ فاستمر على نفس نهجك الصحي، وأنصحك بممارسة الرياضة، الرياضة مفيدة جدا يا أخي، والحرص عليها قطعًا سوف يعود عليك بعائد عظيم جدا، كما أن النوم المبكر فيه فائدة كبيرة، وكذلك تمارين الاسترخاء.

وأعتقد أن هذا يكفي تمامًا، لكن إن كثرت عليك هذه الأعراض -أي أعراض التنميل- فقطعًا مقابلة الطبيب المختص في أمراض الأعصاب قد تكون أمرًا جيدًا حتى تطمئن، وبالنسبة لموضوع تدفق الدم للدماغ: هنالك فحص معروف يعرف باسم (دوبلر) وهو فحص بسيط، يمكن للإنسان أن يتأكد من وضع الشرايين التي تحمل الدم للدماغ، لكن لا أعتقد أنك في حاجة لهذا، ذكرت لك هذه المعلومة فقط لتطمئن نفسك، لا لتوسوس حول المرض، فأرجو ذلك.

أنا كثيرًا ما أنصح الإخوة الذين يعانون من مثل هذه الأعراض بتناول عقار (جنبريد) وهو منتج سعودي متميز للمركب الذي يُعرف باسم (سلبرايد) تناوله بجرعة كبسولة صباحًا لمدة أسبوع، ثم كبسولة صباحًا ومساءً لمدة شهرٍ، ثم كبسولة واحدة يوميًا لمدة شهرٍ آخر، ثم توقف عنه.

هذا قد يكون مفيدًا، كما أن تناول الفيتامينات كما تعرف هو أمر مطلوب بالنسبة للذين يعانون من مرض السكر، وأقول لك مرة أخرى إن الرياضة يجب أن تكون على رأس أسبقياتك.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً