الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يساعد على اكتساب المهارات الاجتماعية
رقم الإستشارة: 226256

7403 0 477

السؤال

أعاني من مشكلة الخجل
تظهر علي علامات الخجل فوراً عند التحدث مع أي شخص غريب، بالرغم من أنني لا أشعر بالخجل بعض الأحيان، وأخجل أيضاً من النظر إلى نفسي وعيوني في المرآة، ولا أستطيع التحديق في عيني، وتنقصني الكثير من المهارات الاجتماعية، وعندي خوف اجتماعي.

أرجو مساعدتي.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ L.a حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

اعلمي أختي أن معرفة الإنسان لقدر نفسه هي منبع ثقته بذاته، ومن ثم لابد أن يتجنب الإنسان المبالغة في تقدير ذاته أو في التقليل من شأنها، وعندما نحاول الحكم على أنفسنا لابد أن نستند إلى معايير ثابتة متفق عليها، وإلا أصبحت أحكامنا عشوائية تفتقر إلى الموضوعية.

حاولي أن تتغلبي على الخجل؛ لأن الإنسان الذي يشعر بالخجل يتمتع بحساسية شديدة وعواطف رقيقة، حيث يجعل الأشياء الصغيرة التي لا ينتبه لها الآخرون مصدراً للألم، وفي هذه الحالة لابد أن يكون لديك المعرفة التامة بقدراتك ومهاراتك، وتكوّني صورة حقيقية عن نفسك، بالإضافة إلى قوة الإرادة والتصميم على مواجهة المشكل بالإصرار، وذلك بالاندماج مع الآخرين، سواءً في المدرسة أو العمل، مما يزيدك ثقة بنفسك تدريجياً فتتخلصي من الخجل.

أما عن المهارات الاجتماعية، فهناك أساليب ومهارات تساعدك على اكتساب هذه المهارات، منها:

1- تأكيد الذات: بحيث لابد أن تتخلصي من مشاعر الخجل، وتؤكدي ذاتك بحرية التعبير والنقاش، والقدرة على اتخاذ القرار، والقدرة على التعاون مع الآخرين، والقدرة على التفاوض والإقناع، والتمتع بالشجاعة وعدم الخوف.

2- التواصل البصري: عندما تتكلمين مع الآخرين لا تكسري عينك ولا تحملقي فيه، وكوني طبيعية.

3- التعبيرات الوجهية: لابد أن تكون تعبيراتك الوجهية ملائمة للموضوع، لا خاوية أو عدائية.

4- الإيماءات: استخدمي الإيماءات باعتدال، بحيث لا تكون متصلة أو مفرطة.

5- الوضع البدني: حافظي على المسافة المناسبة عند الحديث مع الآخرين، مع انحناء بسيط في اتجاه الآخر دون مبالغة.

6- الصوت: لابد أن يكون ارتفاع صوتك ملائماً واضحاً، لا منكسرا أو هامشياً.

كل هذه السلوكيات تستطيعين أن تجربيها لوحدك في البيت أمام إخوانك أو أمام المرآة، وبالتكرار والتعود إن شاء الله تعالى ستكتسبينها وتتخلصين من الخجل.

واجعلي من نفسك الإنسان الإيجابي الذي يأخذ بزمام المبادرة في حياته ويعترف بمسئولياته الكاملة، وابتعدي عن التفكير السلبي الذي يوقعك في الخجل وعدم مخالطة الغير والاحتكاك بالآخرين.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: