الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام في جسمي لا أعرف سببها، حتى أصبحت أوسوس بالأمراض.
رقم الإستشارة: 2264856

3985 0 152

السؤال

السلام عليكم

أعاني من ألم شديد في الرأس والحلق، ومتصل بالعين والأنف، كما أني أشعر بألم دائم في جسمي، ولا أعرف سببه، وأصبحت أوسوس بالأمراض، وأشعر بفتور وخمول في جسمي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ noura حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أيتها الفاضلة الكريمة: أنت أصلاً لديك قابلية للمخاوف والوساوس المرضية، فقد عبرت عن ذلك صراحة في استشارتك التي هي تحت رقم (2242281)، فأرجو أن تأخذي بما ذكرناه لك من إرشاد سابق.

أقول لك: أن أعراضك هذه هي أعراض نفسوجسدية، والخطوات التي يجب أن تتخذيها هي كالآتي:

• اذهبي وقابلي طبيبة الرعاية الصحية الأولية لتقوم بفحصك وإجراء الفحوصات المختبرية المطلوبة، فهذه قاعدة طبية مهمة جدًّا، وإن شاء الله تعالى كل الفحوصات سوف تكون طبيعية، وهذا سوف يُمثِّلُ دافعًا أساسيًا لك لتقليل حِدَّة هذه الأعراض النفسوجسدية.
• اشغلي نفسك بما هو مفيد، وأحسني إدارة وقتك.
• لا تترددي على الأطباء، ولا تقرئي كثيرًا عن الأمراض.
• ممارسة شيء من الرياضة سيكون مفيدًا جدًّا لك.
• يمكن للطبيبة –كما أشرنا– أن تصف لك أحد مضادات قلق المخاوف الوسواسي.

للفائدة راجعي علاج الخوف من الأمراض سلوكيا: (263760 - 265121 - 263420 - 268738).

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً