الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحس بأن شيئًا يمنعني من المذاكرة والتركيز .. أرجو المساعدة
رقم الإستشارة: 2268597

4461 0 217

السؤال

السلام عليكم.

أنا طالبة في الثانوية، وسأخوض امتحان شهادة البكالوريا، وأعاني مشاكل في الدراسة والتركيز أثناء الدروس، ولا أقدر حتى على فتح كتبي للمراجعة، كأنه يوجد شيء يمنعني من ذلك، وحتى وإن فعلت لا أتذكر حتى ما الذي درسته، ذهني شارد دائماً، رغم أنه لا يوجد ما يشغلني، فليس لي مشاكل -الحمد الله- ولا صديق أو شيء كهذا، وفي الحقيقة لم أكن هكذا أبدًا، بل كنت أدرس جيدًا، ولا أتعب أبدًا، وكنت أفضل تلميذة في صفي أنال أعلى العلامات، لكني منذ دخلت الثانوية أصبحت على هذا الحال، رغم أني أحاول فلا أقدر حتى أني أقرأ ما يوجد في كراسي.

بالطبع علاماتي تراجعت كثيراً، ولا أفهم ما يحدث لي، أنا محافظة على الصلاة والأدعية، ولكني كنت لا أحافظ على الأذكار، ولا أحصن نفسي، حيث لم أكن أكترث للعين، أو السحر أو المس، ومنذ ذلك الحين وأنا على هذا الحال، لا أجد تفسيرًا لما يحدث لي، أرجو أن يساعدني أحد من فضلكم.

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك التوفيق في دراستك.

ابنتنا العزيزة: إن قلقك على الدراسة وخوفك من الفشل يدل على اهتمامك وحرصك على النجاح، وهذا يعتبر بمثابة الحافز الذي يدفعك للجد والاجتهاد، إليك بعض الإرشادات ربما تساعدك في التغلب على المشكلة، وتكسر الحاجز النفسي.

1 – الاستعانة بالله عزَ وجلَ والتوكل عليه، فهو الموفق وهو القادر على كل شيء وبيده الخير.

2 - ضعي لك أهدافًا واضحة، واكتبيها بحيث تسهل قراءتها، وتذكريها باستمرار مثلاً ما هي الكلية التي تنوين دخولها؟ وما هو التخصص الذي تريدينه؟

3- داومي على الصلوات الخمس في مواعيدها، وخاصة صلاة الصبح لكي تنعمي بالبركة في وقتك، وهي -إن شاء الله- تحفظك مما تخافين منه.

4- حددي الأوقات التي يكون فيها مزاجك معتدلاً ومستقرًا وذهنك متيقظًا للاستيعاب والفهم، لكي تكون هي أوقات المذاكرة، فبعض الطلاب يفضل المذاكرة في الصباح الباكر، والبعض الآخر يفضلها في الفترة المسائية.

5- اختاري لك مكانًا للمذاكرة يكون جيد الإضاءة والتهوية، والجلوس على كرسي مريح، ومنضدة مناسبة، وغيري هذا المكان من وقت لآخر، فإذا درست مادة معينة في مكان، فادرسي الأخرى في مكان آخر حتى يرتبط المكان بالموضوع الذي درسته، فيساعد ذلك في عملية التذكر.

6- ابدئي المذاكرة بالمواد التي تحبينها والمواد السهلة، وركزي على المعلومات الأساسية في الدرس، ثم التفاصيل وحاولي ربط المعلومات بالأشياء التي تحبينها في البيئة من حولك.

7- حاولي إلقاء الدرس على من معك من أفراد الأسرة، أو الزميلات فإن ذلك يركز المعلومة أكثر وأكثر.

8- اختبري نفسك بحل الامتحانات السابقة، واجلسي لها كأنك في امتحان حقيقي.

9- قومي بوضع جدولك وفقاَ للمعطيات السابقة وقيمي مدى التزامك به، فمثلاَ إذا تم الالتزام به تماماً فأعطي نفسك 10/10، وتقل الدرجة كلما قل الالتزام، ثم قومي بتحويل هذه الدراجات إلى رسم بياني يوضح التزامك في كل يوم لمدة أسبوع.

وحاولي التعرف على أسباب النجاح والفشل ليتم تكرارها، أو تجنبها في الأيام القادمة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق shroow

    السلام عليكم ، اشكركم على هذه المعلومات الرائعة التي حقا كنت احتاج اليها لاني احيانا كثيرة لا اطيق وجود الكتاب امامي لكثرة الامتحانات ... استودعكم الله ويارك الله في مجهودكم العظيم .

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً