تقويم الأسنان وعملية الجنف أفيدوني بما يجب فعله - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تقويم الأسنان وعملية الجنف، أفيدوني بما يجب فعله؟
رقم الإستشارة: 2289369

4982 0 212

السؤال

السلام عليكم

أريد وضع تقويم أسنان خلال هذين الشهرين, ولكن قد أعمل عملية جنف في الصيف, هل في هذا بأس؟ لأن بعد نجاح عملية الجنف -إن شاء الله- قد لا تتحسن الحالة بسرعة، وقد تتعارض المواعيد.

أيضا ما هي الممنوعات عند وضع التقويم؟ وهل يجب فحص الفكين؟ لأنني أشعر بألم أسفل فكي، ولا أعلم إذا كان ضرسا أو عظاما.

هل عملية الجنف خطيرة ونسبتها تقل عند الذين وزنهم قليل؟ لأن وزني 35 فقط، ولا أعتقد أن بإمكاني زيادته, وأيضا أنا خائف من العملية؛ كونها خطيرة -مثل ما يقول الكل- وقد تسبب شللا أو وفاة، فماذا أفعل؟

مع العلم أني لم أذهب للطبيب حتى الآن، ولكن الأمر واضح، وميلان صدري واضح عندما أكشف عنه.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ MAD حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا بك -أخي الكريم- في موقع استشارات إسلام ويب.

لا يوجد أي مانع من إجراء العلاج التقويمي مترافقا مع أي إجراء علاجي آخر، سواء كان إجراء علاجيا، أو جراحيا، بل يجب الإسراع بالعلاج التقويمي، خصوصا في الأعمار الصغيرة، وقبل فترة البلوغ في حال وجود أي خلل هيكلي في عظام الفكين من بروز، أو تراجع، أو ميلان، أو انحراف لأحد أو كلا الفكين؛ كون العلاج التقويمي في الصغر قد يجنب المريض التعرض للعلاج الجراحي؛ لتصحيح إطباق وتناسق الفكين، وإذا أهملت المشكلة ولم تعالج لفترة ما بعد البلوغ، حيث يحصل اكتمال لنمو الفكين، يصعب تصحيح الحالة دون جراحة.

أخي الكريم: قبل إجراء أي علاج تقويمي يجب عليك إجراء العلاجات السنية من نخور، أو التهابات اللثة، أو أي مشاكل سنية أخرى عند طبيب الأسنان، ولا يجوز البدء بالعلاج التقويمي دون القيام بهذه الخطوة.

وبعد الانتهاء من العلاجات الفموية السنية يتوجب عليك إجراء تصوير شعاعي للفكين (بانوراما - سيفالومتريك) ومراجعة طبيب التقويم الذي يقوم بدوره بإجراء دراسة للصور الشعاعية، وأخذ مقاس للأسنان، ويتم مناقشة خطة العلاج مع الطبيب من حيث الإجراء التقويمي اللازم؛ هل هو تقويم ورصف للأسنان، أم أن هناك مشاكل هيكلية ضمن العظام؟ مع تحديد الوقت المتوقع لانتهاء التقويم، ومناقشة الخيارات المطروحة للعلاج التقويمي.

أخي الكريم: لا يوجد أي ممنوعات بعد العلاج التقويمي، وإنما يجب الحرص على العناية الجيدة للأسنان؛ كونها تصبح أكثر عرضة للتسوس مع وجود جهاز التقويم؛ كون الطعام يتراكم بشكل أكبر على سطوح الأسنان المجاورة للجهاز التقويمي، لذلك يجب استعمال فراشي أسنان خاصة للحالات التقويمية، مع فرشاة الأسنان الاعتيادية، مع تجنب تناول الأطعمة القاسية التي قد تؤثر على ثبات الجهاز التقويمي، ويجب التأكيد على الزيارة الدورية لطبيب التقويم ضمن المواعيد المحددة؛ لمتابعة الحالة، وتقييم التحسن في العلاج.

وأخيرا، أسأل الله لك التوفيق والسداد مع أطيب الأماني.
+++++++++++++++++++
انتهت إجابة د/ أنس العطية استشاري أمراض الفم والأسنان والوجه والفكين، وتليها إجابة د/ محمد حمودة استشاري أول - باطنية وروماتيزم
+++++++++++++++++++
شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

لم تذكر -يا أخي- كم هو عمرك، وكيف عرفت أنه سيتم إجراء لك عملية دون زيارة الطبيب، فعلاج الجنف يعتمد على سبب الجنف، وحجم الانحناء وموضعه، ومرحلة نمو العظم (درجة انغلاق مراكز النمو)، مع العلم بأن معظم حالات الجنف في المراهقين لا تتطلب أي علاج (وعادة ما تكون زاوية الجنف أقل من 20 درجة)، ولكن يجب متابعتها على فترات منتظمة (كل ستة أشهر تقريباً).

وإذا زادت درجة الانحناء عن (25) درجة إلى (30) درجة في الأطفال الذين لديهم قابلية النمو، فإنه عادة ما يُوصى باستخدام دعامة؛ لمساعدتهم على إبطاء التقدم في الانحناء.

ويتم إجراء العملية إذا زادت زاوية الجنف أكبر من (40) درجة، ويتوقف الازدياد في زاوية الجنف في سن 16-18 عاما إلا في الحالات الشديدة، ولذا -كما ترى- فإنه يتم تقرير العملية إذا زادت الزاوية عن (40) وبعض الأطباء لا يحبذ إجراء العملية إلا إذا زادت زاوية الجنف عن (50) درجة.

ويتم وضع صفائح وبراغي، ويتم أيضا وضع طعم عظمي يتم أخذه من عظم حوض المريض في الظهر بعد تصحيح استقامة العمود الفقري قدر الإمكان. وتستغرق العملية عدة ساعات، وعادة يبقى المريض في المستشفى أسبوعا إلى عشرة أيام، ويمكن أن يعود إلى العمل أو المدرسة خلال (4) أسابيع، ويعود المريض إلى نشاطه الاعتيادي خلال أربعة شهور -إن شاء الله-.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: