تكيسات المبايض وميلان الرحم هل تؤثر على الإنجاب مستقبلاً - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكيسات المبايض وميلان الرحم، هل تؤثر على الإنجاب مستقبلاً؟
رقم الإستشارة: 2290605

3606 0 169

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري (22) عاما، وأعاني من تكيسات صغيرة على المبيض ورحمي مائل، مع العلم أن دورتي منتظمة، وأخبرتني الطبيبة بأن هذه التكيسات ليس منها أي ضرر، وأنها سوف تزول مستقبلاً، ولا ضرر من الرحم المائل، وأنه لن يسبب أي عائق للحمل، ولكنني جداً خائفة ومهمومة لهذا الموضوع، فأنا لست متزوجة، وأصبحت أخشى من موضوع الزواج، وأخشى أن أكون عاقراً، بماذا تنصحونني؟

وشكرا لكم وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ غادة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم لا خوف ولا قلق من تغير تجاه جسم الرحم، ولا يؤدي ذلك الاختلاف إلى منع أو تأخر الحمل، والسبب الأهم في تكيسات المبايض هو الوزن الزائد، مع العلم أن التكيس يحدث أحيانا مع الوزن القياسي، مع ملاحظة وجود شعر زائد في الجسم في بعض المناطق مثل: الصدر، والذقن، والبطن، وملاحظة وجود حب الشباب، ويحدث هذا مع التكيس بسبب ارتفاع هرمون الذكورة.

ولذلك يجب أن تحرصي على ضبط الوزن من خلال الحمية، ومن خلال ممارسة الرياضة، ولا مانع من تناول حبوب (جلوكوفاج 500 مج)، مرتين في اليوم بعد الأكل؛ لتنظيم عمل هرمون الإنسولين، والمساعدة في علاج التكيس، وللمساعدة في الحمية وانقاص الوزن.

ولعلاج التكيسات ووقف تكونها يمكنك تناول حبوب الهرمونات (كليمن) أو (ياسمين)، لمدة ثلاثة شهور، -شريط كامل لمدة (21) يوماً- والتوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، ثم الشريط الذي يليه، ثم تناول حبوب (دوفاستون)، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي وجرعتها (10) مج، تؤخذ قرصاً واحداً مرتين في اليوم، من اليوم (16) من بداية الدورة، وحتى اليوم (26) من بدايتها، وذلك لعدة شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

مع ضرورة الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، وتناول أعشاب البردقوش، والميرامية، وحليب الصويا، والقرفة، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية، ولتقوية الدم يمكنك تناول مقويات مثل (Materna)، كبسولة واحدة يوميا، مع تناول كبسولة كل أسبوع، من كبسولات فيتامين (د)، جرعة (50000) وحدة دولية لمدة (8 إلى 16) أسبوع، مع التعود على شرب الحليب ما أمكن ذلك، ولا قلق -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً