الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يساعد الكافيين على تحسين التركيز؟
رقم الإستشارة: 2305698

6288 0 191

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من صعوبة شديدة في التركيز، نصحني أحد الإخوة بأخذ حبوب الكافيين، وجدت منتجا يسمى Devotion 24/7 (لا أعرف معلومات كثيرة عنه) أعتقد أن نسبة الكافيين بالقرص الواحد 600 مجم.

ضغط الدم الطبيعي لي هو 140/90، فهل منتجات الكافيين مؤثرة فعلا على التركيز بصورة أكبر من القهوة والشاي؟ وهل هذا يؤثر بصورة كبيرة على ضغط الدم عندي؟ مع العلم أني أتناول يوميا من 2 إلى 3 أكواب من القهوة، وأريد استبدالها بالكافيين، لأني كنت أعاني من أملاح في الكلى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الكافيين (Caffeine) فعلاً يساعد على التركيز، ولا تحتاج لجرعة كبيرة لتحسين التركيز، ويقال أفضل جرعة هي 300 مليجرام يوميًا، تأخذها في الوقت الذي تُحب أن تكون فيه متنبِّهًا ومُركِّزًا، أي إذا كنت تريد التركيز في الصباح فيجب أخذها في الصباح، أمَّا إذا كنت تحب أن يكون التركيز أكثر ليلاً عند المذاكرة فيجب أن تأخذها ليلاً، وزيادة الجرعة لا تعني زيادة التركيز.

إذاً إذا وجدتَّ حبوبًا من عيار 300 مليجرام فهي أفضل، وطبعًا يمكن قياس (الكافيين)، والقهوة والشاي تركيزها تختلف، كما أن الكافيين كما تعرف موجودة في مشروبات الكولا والبيبسي والشكولاتة، وتناولك لحبوب الكافيين بجرعة محددة تضبط عندك الجرعة وتساعدك في التركيز فعلاً.

أمَّا علاقة الكافيين مع ضغط الدم فيقال أنها تختلف من شخصٍ لآخر، فقد وجد في بعض التجارب أن الكافيين قد يزيد ضغط الدم بصورة معينة، ولكن يُقال أن هذا يختلف من شخصٍ لآخر.

على أي حال الجرعة الصغيرة من الكافيين -كما ذكرتَ- لن يكون ورائها أثر سلبي على ارتفاع ضغط الدم.

الشيء الآخر: لتحسين التركيز عامةً لا بد من تحسين الانتباه، فإذا أنت لم تكن منتبهًا للشيء فإنك لن تركز فيه بصورة واضحة، ولا تستطيع أن تتذكره أو تستدعيه فيما بعد، ولتحسين الانتباه يجب إبعاد كل الأشياء التي تؤدِّي لتشتت الذهن، والتركيز في الشيء الذي يُراد التركيز فيه، إمَّا عمل، وإمَّا دراسة، وإمَّا شيء ما، فالمشكلة الرئيسية التي تواجه الناس في التركيز هي ضعف الانتباه، أي هناك أشياء تُشتت الانتباه، الانشغال بأمور أخرى، بأمور حياتية، في أثناء ما تحاول التركيز عليه تكون هناك أمور تُشتت انتباهك، ولذلك عندما تحاول المذاكرة مثلاً عليك أن تكون مسترخيًا، ليس متوترًا، غير مشغول الذهن، وأن تهيأ نفسك للدراسة في مكانٍ هادئ، ليس فيه إزعاج، ليس فيه ضوضاء، ولا يشغلك عنه شيء، وإذا كنت مرهقًا أو جائعًا أو مجهدًا بدنيًا أو نفسيًا فعندها يضعف الانتباه ويضعف التركيز، يجب الانتباه لهذا الأمر.

التغذية السليمة أيضًا، عدم الإرهاق، والاسترخاء، كل هذا يؤدِّي إلى تحسُّنِ الانتباه، ومن ثمَّ تحسُّن التركيز.

ليست هناك أدوية محددة تُساعد على التركيز على الإطلاق، وكلُّ ما يُباع في السوق مجرد فيتامينات يقال أنها تُحسِّنُ التركيز، لكن إذا كنت تتغذَّى جيدًا -كما ذكرت- وتبعد مشاغل الحياة عنك، وتبتعد عن التوتر، بذلك يتحسَّن الانتباه ويساعد على التركيز.

وفَّقك الله وسدَّد خُطاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

أو الدخول بحساب

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً