الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكن علاج الكيس الوظيفي على المبيض، وما أسباب ظهوره؟
رقم الإستشارة: 2308926

20272 0 279

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 25 سنة، قبل ثلاث أعوام ظهر عندي كيس على المبيض الأيمن بحجم 13 سم، وأزلته بواسطة الجراحة، وبعد التحليل ظهر بأنه كيس عضوي ومحمل بالدم وسوائل أخرى، بعد تسعة أشهر من العملية ظهر نفس الكيس من جديد وفي نفس المكان بحجم 5 سم، وبعد سنتين ونصف من العلاج ما زلت أعاني منه، ويسبب لي الألم في الجانب الأيمن من جسمي كاملا، يبدأ الألم من كتفي ويصل إلى قدمي.

علما أن دورتي منتظمة، وأجريت فحصا للهرمونات، والنتائج طبيعية، أنا غير متزوجه فهل وجود الكيس يشكل خطرا على صحتي؟ وهل يمكنني إيقاف العلاج؛ لأن كل العلاجات التي أستخدمها لم تؤدّ إلى إزالة الكيس، وصار حجمه اليوم 4 سم.

أفيدوني، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ميس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تتكون الأكياس في المبايض عند عدم انفجار البويضات في المبايض، أو تتكون في جراب البويضات بعد خروجها، وقد يتجمع في تلك الأكياس سوائل أو دم، وقد يكبر حجمها وتحتاج إلى تدخل جراحي كما حدث معك، وقد تختفي من تلقاء نفسها، أو عن طريق العلاج، والهدف من العلاج هو علاج الألم، وعدم تكون أكياس جديدة، والتخلص من الأكياس الموجودة.

ويمكن تشخيص وجود الأكياس ومتابعة حجمها بإجراء سونار على المبايض، والعلاج من خلال تناول حبوب منع الحمل ياسمين لمدة 3 إلى 6 شهور، يوميا قرصًا واحدًا حتى انتهاء الشريط ثم التوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، وإعادة تناول الشريط التالي، ليس لمنع الحمل بالطبع لأنك فتاة غير متزوجة، ولكن لتنظيم الدورة الشهرية، وعلاج الأكياس الوظيفية.

ولذلك إذا تم تناول حبوب منع الحمل في الفترة أو الشهور الماضية، وما زال الكيس موجودا بنفس الحجم، فإن العلاج النهائي لذلك الكيس هو الجراحة، حتى لا يؤدي كبر أو زيادة حجم الكيس إلى ضرر للمبيض، مع ضرورة الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، وتناول أعشاب البردقوش والميرامية والقرفة وحليب الصويا، لما لها من بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في ضبط الدورة الشهرية.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: