الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن عودة الغضروف إلى مكانه بعد فترة؟!
رقم الإستشارة: 2312228

27151 0 288

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 37 عاماً، أظهرت أشعة الرنين المغناطيسي أني مصاب بانزلاق غضروفي في الفقرة الخامسة من الدرجة الوسطى، لا أشعر بألم في الظهر، ولكن أعاني من الشعور بتقلصات حادة في عضلات المؤخرة اليسرى والقدم اليسرى بالكامل حتى الأصابع بها تنميل وخدر شديد جدًا، وعدم القدرة على الوقوف أو المشي، أحاول ممارسة تمارين رياضية، ولكني لا أستطيع تحمل ألم قدمي, لا أعاني من زيادة في الوزن -الحمد لله- وبعد ذهابي لأكثر من دكتور قاموا بإعطائي بعض الأدوية:
ديقيدو2 حبة يوميًا، وlanzor 30mg وبروفينيد ال- بي 200 ملغ - rabezole20 mg، وريلاكسون وpregadex75 وجوينت آيس كولاجين، وحزام لأسفل الظهر، وعملت حجامة، و5 جلسات علاج طبيعي بجهاز تسخين مشوار طويل أكثر من 6 شهور، ولا أجد أي تحسن نهائي الألم مستمر بالقدم.

أمس ذهبت لدكتور آخر وصف لي الأدوية: tilax2mg حبه يوميًا, moven 15mg حبة يوميًا، وneuro-tone وجل biofreeze

سألت عن إجراء عملية حتى أستطيع ممارسة حياتي بشكل طبيعي، قال الحالة لا تحتاج، هل يمكن عودة الغضروف إلى مكانه بعد فترة؟! وما هو العلاج الفعال والآمن للغضروف وألم القدم غير الطبيعي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو ضياء نور حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية، ونرجو من الرحمن الرحيم أن يشفيك ويعافيك.

أولا بالنسبة لسؤالك عن موضوع عودة الغضروف إلى مكانه، فهذا قد يحصل، وهناك حالات كثيرة تم إثباتها بالرنين المغناطيسي أن الديسك أو الانزلاق الغضروفي يمكن أن يخف ويتقلص إلا أن ذلك يكون مترافقا مع تحسن الأعراض واختفائها بينما أنت تقول أن الأعراض موجودة ولم تتحسن فما زلت لا تستطيع الوقوف، وما زال هناك تخدير.

وعادة ينتظر الأطباء لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع فإن تحسنت الأعراض خلال هذه الفترة فإن المريض لا يحتاج لعميلة، ويتم إعطاؤه المسكنات والعلاج الطبيعي لتقوية عضلات الظهر فإن استمرت أعراض انضغاط جذر العصب كما هو الحال عندك فيتم اللجوء للتدخل الجراحي خاصة وأن الآلام تتدخل بقدرتك على ممارسة حياة طبيعية والتخدير والتنميل الشديد.

لذا يفضل في مثل هذه الحالات التأكد من أن الأعراض التي تشكو منها هي في نفس الطرف الذي موجود فيه الديسك، أي أن الديسك في الطرف الأيسر، وكذلك يجب أن يتم فحصك من قبل طبيب مختص بجراحة العمود الفقري، وإن لزم إعادة الرنين إن كان قد مر عليها ستة أشهر، ثم التقرير إن كنت بحاجة لعملية أو لا.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً