الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اضطربت دورتي بعد تناولي لحبوب التخسيس، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2321375

1298 0 129

السؤال

السلام عليكم..

متزوجة وأنجبت طفلا قبل 11 شهر بعملية قيصرية، وكان عندي زيادة بالوزن، فاكتأبت، وجربت العديد من الطرق لإنزال وزني، عن طريق النظام الغذائي، الرياضة، الحرمان، وغيره، ولكن وزني ثابت.

سمعت عن كبسولات تنحيف يقال بأنها آمنة، وليس لها أعراض جانبية اسمها ناشورال سليمنج ادفانس، واشتريتها، وقد مضى على تناولي لها 3 أسابيع، وقد أنزلت عليها 7 كيلوات، ولكن دورتي لم تنزل في موعدها، مع العلم أنها منتظمة، فأوقفت الحبوب، وأصابتني حالة اكتئاب وتوتر وملل، وأشعر بأنه لا رغبة لي بشيء، فما نصيحتكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ali حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن نزول الوزن بمقدار 7 كلغ في خلال 3 أسابيع فقط، يعتبر أمرا غير صحي، وقد يؤثر على توازن هرمونات الجسم، لذلك قد يكون تأخر الدورة ناجما عن اضطراب مفاجئ حدث في عمل المبيض، نتيجة لخسارة الوزن السريعة.

هنالك احتمال لأن يكون السبب هو الحبوب التي تتناولينها لخفض الوزن، فمن المعروف بأن هذه الحبوب ومشابهاتها هي مركبات غير خاضعة لرقابة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA أي أنها غير مرخصة من وزارة الصحة، والشركات المصنعة لها لا تلتزم بنفس قوانين التي تخضع لها شركات الأدوية العادية، وبالتالي قد لا تلتزم هذه الشركات بكتابة كل المكونات التي تحتوي عليها هذه الحبوب ولا تركيزها، وقد يضاف إليها بعض المواد التي قد تكون ضارة، وبالتالي يجب الحذر منها، وننصح بعدم استخدامها.

ونصيحتي لك هي:
1- إيقاف تناول هذه الحبوب.
2- عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين؛ للتأكد من عدم وجود كيس أو تكيس أو تليف- لا قدر الله-.
3- إذا كان التصوير طبيعيا؛ فيمكنك تناول حبوب لتنزيل الدورة تسمى (بريمولت) حبتين يوميا لمدة 5 أيام، وستنزل الدورة خلال 2-5 أيام بإذن الله تعالى.
4- من أجل خفض الوزن: أنصحك بالتدرج في ذلك، والأفضل أن يتم عن طريق ممارسة الرياضة، وخفض المتناول من السعرات الحرارية التي تتناولينها يوميا، بحيث تتناولين كمية أقل من الكمية التي يحتاجها جسمك، وحاجة جسمك تحسب بناء على طولك ووزنك الذي ترغبين بالوصول إليه، وبهذه الطريقة المتدرجة والمدروسة لن تحدث اضطرابات في الجسم، وستتم خسارة الدهون فقط وليس الماء والعضلات.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً