الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تكيس المبايض وارتفاع هرمون الذكورة رغم تناول العلاج!
رقم الإستشارة: 2334501

9141 0 166

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة غير متزوجة، عمري 23 سنة، وأعاني من متلازمة تكيس المبايض منذ ثماني سنوات، ولدي ارتفاع بنسبة هرمون الذكورة، وهرمون الحليب، راجعت العديد من الأطباء، وأعطوني دواء كلوكوفاج 500، مرة واحدة يوميا لمدة ستة شهور، وتناولت أدوية منع الحمل لتنتظم الدورة الشهرية والهرمونات، وحينما تنتهي فترة العلاج تعود الهرمونات إلى الارتفاع، وتتأخر الدورة الشهرية لعدة أشهر، ولا تأتي إلا بعد أخذ الموانع.

جربت الأعشاب الطبية كالبردقوش، تناولته لمدة ثلاثة أشهر، ولم تنتظم الهرمونات، على العكس فقد عانيت من ارتفاع هرمون الذكورة وهرمون الحليب.

أتمنى منكم إفادتي بالحل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رونق حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عدم نزول الدورة الشهرية إلا عن طريق تناول حبوب منع الحمل يشير إلى وجود مشكلة في المبايض، وهناك حالة تسمى premature ovarian failure، وفيها تفشل المبايض في إخراج المزيد من البويضات، وتقل نسبة الهرمونات: إستروجين وبروجيستيرون؛ مما يؤدي إلى جفاف المهبل، وتساقط الشعر، وتضطرب أو يقل نزول الدورة الشهرية، ويرتفع الهرمون المحفز للمبايض، هرمون المبيض FSH، وفي ذلك إشارة إلى ضعف التبويض.

ولذلك من المهم في هذه المرحلة بعد كل تلك السنوات من اضطراب الدورة، ومع عدم زيادة الوزن، ومع تناول حبوب جلوكوفاج لفترات طويلة، من المهم إجراء اختبار AMH، وهو اختبار لمعرفة المخزون من البويضات؛ حيث إن مستوى المخزون من البويضات هو المحدد الأول للخطوات التالية، فإذا كان المخزون لديك جيدا وطبيعيا، فيمكنك إجراء عملية تثقيب للمبايض، وهي عملية جراحية بالمنظار، تتم بمعرفة استشاري أمراض نسائية خبير في مجال جراحات العقم، ولهذه العملية نتائج جيدة لأنها تسمح بخروج البويضات من تحت جدار المبايض السميكة؛ مما يساعد على تنظيم الهرمونات، وتنظيم الدورة الشهرية.

مع متابعة وفحص هرمون الذكورة، total and free testosterone، وهرمون DHEAS، وهرمون الحليب PROLACTIN، والذي يؤدي ارتفاعه على منع التبويض، كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، وتناول total fertility، وهو من المكملات الغذائية التي قد يفيد في خفض مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، ويمكنك أيضا تناول كبسولات اوميجا 3، أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F، والتي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك اسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين (د)، جرعة 600000 وحدة دولية في العضل، وذلك كل ستة شهور، لأنها مهمة لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً