الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل لتكيس المبايض خطر على الحمل؟
رقم الإستشارة: 2336402

3671 0 125

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا عملت سونار في بداية الأسبوع السادس، ظهر كيسين حمل في الرحم، فيه كيس أكبر من الثاني، واحد حجمه 2.7، والتاني 1.7، مع وجود نبض في الكيسين، والدكتورة رأت أكياسا على المبايض حجمها 2 سم و3 سم، علما بأني أعاني من تكيس بسيط في المبايض، وأخذت تنشيطا، وقالت لي الدكتورة أن الأكياس هذه من آثار التنشيط.

هل توجد مشكلة أو خطورة على الحمل من هذه الأكياس؟ وهل وجود كيس حمل أكبر من الثاني طبيعي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Shyma حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فينمو كل كيس حمل نموا منفصلا عن الثاني ومن المتوقع، بالتالي أن سرعة نمو وانقسام الخلايا تكون مختلفة في كل كيس، فيظهر بعض الاختلاف في حجم وشكل كيسي الحمل ولا شيء في ذلك، والمهم عند المتابعة في المرة القادمة والسونار أن يكون نمو كل كيس يسير وفقا لنمو الجنين الطبيعي، كما لو كان جنينا واحدا.

وقد تتكون أكياس في المبايض نتيجة لتنشيطها، وقد تتكون حتى بدون تنشيط نتيجة عدم انفجار البويضة وتجمع السوائل داخلها، مما يؤدي إلى تكون كيس أو أكثر ولا قلق من ذلك، فزيادة هرمونات الحمل في المرحلة القادمة كفيلة باختفاء تلك الأكياس، وسوف تلاحظين ذلك مع السونار القادم -بإذن الله-.

والمهم متابعة الحمل بشكل جيد مع طبيبة نسائية لقياس الضغط، والوزن، وفحص الزلال، وعمل صورة دم، ومتابعة الحمل بالسونار، وفحص سكر الحمل في الأسبوع الـ 24؛ لأن متابعة الحمل أمر في غاية الأهمية مع ضرورة تناول حبوب فوليك أسيد ومقويات للدم في حال وجود فقر دم، وأخذ كبسولات فيتامين د، وشرب المزيد من الحليب، وتناول الكثير من الفواكه، وتجنب حمل أشياء ثقيلة، والاقتصاد في الجماع، كما وكيفا وممارسة، وقدر من المشي بشكل منتظم.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً