الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من فقدان التركيز، فما وصفكم لحالتي، وما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2339657

2201 0 106

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب أعاني من فقدان التركيز، فعلى سبيل المثال: خلال متابعة شرح درس أو نقاش؛ تتوارد في ذهني أمور فرعية تصرفني عن الانتباه للأمر الذي أتابعه، وهو أمر لاحظت حدوثة مع ابني، وهو في سن 5 سنوات الآن، وهو الذي يؤثر على الحياة العملية والشخصية بصفة عامة.

بناء عليه، أرجو من سيادتكم مساعدتي في إرشادي لعلاج هذا الأمر ووصف الحالة، واسمها وكيف أعالجها، والأطعمة التي تفيد.

مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ akram حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الذاكرة تتكون من ثلاث مراحل: مرحلة الانتباه أو التسجيل، ومرحلة التخزين، ثم مرحلة الاستدعاء أو التذكّر، وعادةً لا يتم استدعاء المعلومة إذا لم تتم المرحلتين السابقتين.

مرحلة التخزين عادةً تكون مشكلة عند كبر السن، ولكن المشكلة الكبيرة هي الانتباه والتسجيل، فأنت لا تتذكر لأنك لم تكن منتبهًا، لذلك لم تسجّل المعلومة، وعدم التركيز أسبابه عديدة، ولعلَّ أكثرها المشغوليات والتفكير في أكثر من شيء في الوقت ذاته، المشغولات الدنيوية ومشاغل الحياة والتفكير فيها بكثرة، هذا هو الذي يؤدي إلى عدم التركيز.

فإذًا ما عليك إلَّا أن تحاول أن تُصفِّي ذهنك، اترك التفكير عندما تُذاكر مع ابنك الدروس، استمتع بها، وكذلك عندما تجتمع مع الناس أو في حياتك العملية، حاول أن تبعد عن نفسك الانشغال بأمور الحياة المختلفة وحمل الهم، وحاول أن تركز فيما بين يديك.

وأحيانًا قد يكون هناك اكتئاب أو قلق يؤدي إلى قلة التركيز، وإن كان في حالتك لم تظهر أعراض واضحة للاكتئاب أو للقلق، أو لم تذكر أي أعراض قلق أو اكتئاب، إذا كان هناك قلق أو اكتئاب فيجب علاجهما لتحسين التركيز، ومن الأشياء المهمة أيضًا في عدم التركيز هو الانشغال اللازم بالعمل، وعدم أخذ وقت مستقطع للترفيه عن النفس والترويح، وهذا يساعد في التركيز.

الشيء المهم أيضًا النوم المبكر، من أكثر الأشياء التي تمنع التركيز هي عدم أخذ ساعات كافية من النوم، خاصة في الليل، والرياضة أيضًا، والتغذية الصحيحة المتوازنة، وأهم شيء طبعًا في التغذية أن تكون هناك فواكه طازجة وخضروات، لأنها تحتوي على فيتامينات كثيرة وتساعد في التركيز.

وأخيرًا -أخي الكريم-: هناك بعض الأدوية قد تساعد في التركيز، لأنه يُقال أنها تُنشط الدورة الدموية في المخ، ومن الأدوية التي أحيانًا تُوصف للطلبة لمساعدتهم في التركيز ما يُعرف (نتروبيل)، أربعمائة مليجرام (حبة) مرتين في اليوم لمدة شهر، فإذا تحسَّن التركيز بهذا الدواء وإلَّا فلا تستمر عليه أكثر من ذلك.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: