الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد دواء لزيادة التركيز والنشاط في دراستي، فبماذا تشيرون علي؟
رقم الإستشارة: 2344839

23112 0 277

السؤال

السلام عليكم..

أنا طالب أبلغ من العمر 20 سنة، أدرس في المرحلة الثانوية، تأخرت في دراستي قرابة الأربع سنوات، وذلك بسبب الحرب في بلدي، أحاول إقناع نفسي أني أستطيع أن أعوض السنين الماضية، وأن تصل متأخر خيراً من ان لا تصل أبداً.

مشكلتي هي أني أشعر بأن دماغي ميت، وأني جسم يتحرك ليس أكثر.

أواجه صعوبة في الحفظ، مع أن معدلاتي في المواد الأدبية شبه كاملة، ولكن أستنزف وقتا طويلا أكثر من اللازم في ذلك، عدا أني أشعر بخمول شديد جداً خلال النهار رغم أني أشرب الشاي والقهوة، وأنام تقريباً 7 ساعات يومياً، ولكن نومي متقطع يصيبني الأرق كثيراً، حالياً آخذ حبوب سيروكسات منذ سنتين بسبب الاكتئاب، وحياتي كلها اكتئاب، فأبي مصاب بالزهايمر، وعدة أسباب تدفعني إلى الاكتئاب.

أريد دواء لزيادة التركيز والنشاط سمعته جيدة، وسعره جيد في نفس الوقت، وذو فعالية، وأستطيع أن آخذه لفترات بعيدة قرابة الخمس سنوات حتى أنتهي من دراستي، بحيث لا يتفاعل مع أدوية الاكتئاب أو الفيتامينات أو (الواي بروتين أو الكرياتين اللذان سوف أستعملهم باعتدال خلال دخولي النادي إن شاء الله).

والله الموفق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سائل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طبعاً مشكلة الحرب التي عشت فيها في بلدك أثرت عليك تأثيراً مباشراً، وهذا قد يكون أحد أسباب الاكتئاب الذي تعاني منه -يا أخي الكريم-.

والاكتئاب يسبب عدم التركيز، فعدم التركيز لا بد أن يكون له سبب، إما سبب نفسي مثل مرض الاكتئاب، أو ضغوطا حياتية، أو أحداثا يعيشها الشخص، وكل هذه الأشياء أنت تعاني منها -يا أخي الكريم-، وطالما استمررت على الزيروكسات لمدة سنتين ولم يساعد في القضاء على التركيز فإذاً يجب تغييره إلى دواء مضاد للاكتئاب آخر، ومنشط في نفس الوقت.

وفي سنك يفضل الفلوكستين أو البروزاك 20 مليجرام فهو ينشط الإنسان ولا يؤدي إلى الفتور، ويمكنك أخذ كبسولة بعد الغداء يومياً أو في رمضان بعد إفطار رمضان هذا، وأيضاً إذا كان في الإمكان أخذ علاج نفسي فسوف يساعد العلاج السلوكي المعرفي مع العلاج الدوائي سوف يساعدك في مشاكل التركيز.

ليس هناك دواء للتركيز بعينه -يا أخي الكريم- بالصيغة التي ذكرتها، ولكن هناك أدوية قد تساعد في التركيز، مثل: النترابيل 800 مليجرام في اليوم يأتي في شكل 400 مليجرام، تأخذ حبتين في اليوم النترابيل، فقد يساعد في التركيز، ويمكن أخذه لفترة من الوقت وليس منه ضرر، ولكن كما ذكرت يجب علاج الاكتئاب أولاً؛ لأنه قد يكون السبب الرئيسي في عدم التركيز، وعلاج الاكتئاب بتغيير الزيروكسات، ومحاولة أخذ علاج سلوكي معرفي: (237889 - 241190 - 262031 - 265121) أو علاج نفسي.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً