الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من عدم التركيز في أسهل المهام اليومية، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2347901

3423 0 140

السؤال

أعاني من مشكلة عدم التركيز في أسهل المهام اليومية، بل حتى في الأشياء الترفهية المحببة لي، ويطال عدم التركيز هذا كل نواحي حياتي سواء أثناء الدراسة أو حتى أثناء لعب الكرة أو حتى ألعاب الفيديو، وأيضا أثناء حديثي مع الآخرين والاستماع إليهم، بل حتى وأنا أكتب هذه السطور.

يصاحب تشتت الذهن لدي عادة بعض من الضجر والملل يدفعني إلى إنهاء ما أفعله بشكل سريع غير مكترث بإنهائه بشكل جيد أو بشكل سيء (كما في الغالب)، والموضوع هذا لا يخفى على قريب أو بعيد، بل إن بعض الناس يعتقدون أن انصرافي عنهم أثناء الحديث معهم غرورا أو قلة اهتمام ودليل عدم احترام!

هذه تعتبر أكبر مشاكلي؛ لأنها تطيل كل شيء في حياتي، ماذا أفعل لأواجه هذه المشكلة، علما بأني حاولت مرارا وتكرارا التركيز في أشياء مختلفة، ولكن أبذل مجهودا كبيرا بدون أي جدوى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يحيى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في الشبكة الإسلامية.

من أكبر مسببات عدم التركيز في مثل سِنِّك هو الإجهاد الجسدي أو الإجهاد النفسي، أو عدم تنظيم الوقت بصورة صحيحة، كما أن التغذية السليمة تلعب دورًا أساسيًا في تحسين التركيز.

كما ذكرتُ لك القلق أيضًا يُعتبر من الأسباب المهمة، والقلق يمكن أن يكون قلقًا مقنعًا، بمعنى أن الإنسان لا تُلاحظ عليه أنه منفعل أو أنه سريع الاستثارة، ولكن يشوبه بعض الضعف في تركيزه ومتابعته للمواضع التي تتطلب التركيز.

الذي أنصحك به هو الآتي:

أولاً: أرجو أن تذهب إلى طبيب لإجراء الفحوصات الطبية الضرورية، والفحوصات الضرورية هي: أن تعرف مستوى الدم لديك، لأن فقر الدم يُسبب ضعف التركيز والتوتر، ويجب أن تعرف مستوى وظائف الكبد والكلى، وكذلك وظائف الغدة الدرقية، مستوى فيتامين (د)، ومستوى فيتامين (ب12)، وكذلك مستوى الدهنيات. هذه الفحوصات أساسية مهمَّة جدًّا، وإذا كان هنالك أي خلل سوف يُرشدك الطبيب -إن شاء الله تعالى- بما يُصلح ما هو ناقص.

ثانيًا: أرجو أن تنام نومًا ليليًا مبكرًا، النوم الليلي المبكر يُساعد في ترميم خلايا الدماغ، ويجعل الإنسان حسن التركيز بشكل واضح جدًّا.

ثالثًا: حاول أن تقرأ مواضيع صغيرة وقصيرة وركز عليها.

بالنسبة لالتزامك الدراسي: حاول دائمًا أن تدرس بعد صلاة الفجر، في هذا الوقت يكون التركيز ممتازًا، وتكون المقدرة على الحفظ واضحة، وهناك دراسات كثيرة أشارت أن من يدرس لساعة واحدة في هذا الوقت الصباحي أفضل من الدراسة لمدة ثلاث ساعات في بقية اليوم.

رابعًا: عليك بممارسة الرياضة، وهي بالفعل جيدة، استمر عليها، والرياضة تُنشِّط أجهزة الجسم خاصة الجهاز العصبي والموصلات العصبية ممَّا يُحسِّن كثيرًا من التركيز لدينا.

خامسًا: أنت محتاج لتطبيق تمارين الاسترخاء، لأنها تُقلل من التوتر والقلق، وإسلام ويب لديها استشارة تحت رقم (2136015)، أرجو الرجوع لهذه الاستشارة والتركيز على ما كُتب فيها وتطبيقه.

سادسًا: عليك بتنظيم الوقت، لأن تنظيم الوقت أمر ضروري، وحُسن إدارة الوقت تجعل الإنسان حقيقة يُنتج ويُركز.

سابعًا: عليك بتلاوة القرآن بتدبُّر، وإن كنت لا تُجيد التلاوة فأرجو أن تتواصل مع أحد المشايخ لتتعلم على يديه تجويد القرآن الكريم، القرآن يُحسِّن التركيز ولا شك في ذلك.

ثامنًا: رفِّه عن نفسك بأشياء طيبة وجميلة ومباحة.

تاسعًا: عليك بالترتيب الغذائي السليم.

هذه هي الأشياء التي تُساعد قطعًا في تحسين التركيز بصورة واضحة جدًّا، ولا أعتقد أنك في حاجة لعلاج دوائي.

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً