الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اضطراب عملية التبول، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2351951

4325 0 96

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تحية طيبة لكم، فأنا معجب بموقعكم الأكثر من رائع، وأسأل الله أن يكتب أجركم ويحفظكم بحفظه، ويوفقكم بتوفيقه.

أعاني من اضطرابات في التبول -أكرمكم الله- حيث تمر أيام أتبول في اليوم مرتين فقط، ويكون لون البول أصفر غامقا أو برتقاليا، بينما في أيام أخرى يكثر لدي التبول كل ساعتين أو حتى ساعة أتبول، وتكون كمية البول كثيرة -أعزكم الله- رغم أن شربي للماء هو نفسه تقريبا في كل الأيام.

شربي للماء معتدل تقريبا بمعدل لتر ونصف أو لترين، وأشرب الشاي والزنجبيل خلال اليوم، وأعتقد أيضا أن لدي القولون؛ لأنه توجد لدي انتفاخات وكتمة وحساسية من بعض المأكولات مثل الفول والفاصوليا، فهل لاضطرابات القولون علاقة بالتبول؟

أيضا قمت بتحليل للبول، وقال لي الدكتور أنه ربما لدي التهاب بسيط في القناة البولية، ووصف لي مضاد سيبروماكس، لكني لم أستعمله للأمانة.

شكرا لكم، وكتب الله أجركم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد تكون زيادة نشاط المثانة نفسية أو عضوية, فلا بد من عمل تحليل سكر بالدم بعد الأكل بساعتين للتأكد من عدم وجود سبب واضح لزيادة نشاط المثانة.

أما كثرة التبول فلها أسباب عديدة مثل: التهابات المثانة ومجرى البول, انقباض المثانة البولية بدون داع, احتقان البروستاتا, كثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول وارتفاع السكر بالدم.

يجب عمل جدول للتبول اليومي يبين كمية البول وكمية السوائل المتناولة وأنواعها (خاصة الشاي والقهوة), فقد تكون الشكوى بسبب كثرة شرب هذه المشروبات, وعندها يكون العلاج عن طريق تقليل شرب الشاي والقهوة.

لا بد من عمل موجات صوتية على البطن والحوض لمعرفة قدرة المثانة على التفريغ، فإذا كانت المثانة قادرة على التفريغ بكفاءة فيمكن البدء بتناول علاج يقلل انقباض المثانة مثل ال .Detropan فإذا لم تكن هناك استجابة يكون العلاج باستخدام ال Minirin وهو يوجد في شكل بخاخ أو أقراص، ويمكنك تناول الأقراص مرة يوميا قبل النوم بساعتين.

وعادة ما تؤثر اضطرابات القولون على التبول, وتحسن حالة القولون يؤدي إلى تحسن اضطرابات التبول، وعادة ما ترتبط اضطرابات القولون بالحالة النفسية وكذلك اضرابات التبول, وبالتالي فإن تحسن الحالة النفسية يساعد في تحسن مشاكل القولون والمثانة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً