أعاني من الضعف الجنسي بعد عملية قص المعدة ما رأيكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الضعف الجنسي بعد عملية قص المعدة، ما رأيكم؟
رقم الإستشارة: 2353673

28764 0 176

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أنا شاب عمري 32 سنة، متزوج منذ 5 سنوات، وعلاقتي الزوجية مع زوجتي جدا طيبة، ولا تشوبها أية مشاكل، وكذلك العلاقة الجنسية في أول 3 سنوات ونصف.

منذ سنتين تقريبا أجريت عملية قص المعدة، وبعدها لم أستطع ممارسة الجماع لمدة 3 أشهر لظروفي الصحية، وبعدها عادت الحياة بشكل طبيعي جدا، ولكن تعرضت زوجتي لحملً لولبي، أو بما يسمى الحمل الكاذب، فابتعدت عنها لمدة 4 أشهر حتى ينزل لديها الهرمون لدرجة الصفر، وهنا بدأت المشكلة، فكنت أتعرض لإغراءات جنسية بكل أنواعها، ومنها العادة السرية، وكنت أشعر بألم في القضيب والخصيتين دائما، وعندما رجعت لزوجتي لممارسة حياتي الجنسية الطبيعية واجهت مشكلتين:

الأولى: ألم شديد في القضيب بعد الجماع، أو شبه عنان به.
الثانية: أثناء الجماع أفقد الانتصاب بشكل كلي، ولا أستطيع إعادته أبدا.

تفاقمت المشكلة وما زالت حتى الآن، وأصبحت أعاني دائما من ضعف الانتصاب عندما أود الجماع، علما بأن الانتصاب دائما موجود معي، وبشكل طبيعي في الصباح والمساء، والرغبة الجنسية موجودة، ولكن الخوف من عدم الانتصاب دائما يلاحقني.

حاولت حل هذه المشكلة عن طريق الجماع بمنشط جنسي، وفعلا حصل انتصاب وجماع كامل، ولكن باليوم التالي تكررت المشكلة.

حالتي النفسية مع زوجتي جدا جيدة، بدون أي مشاكل، ولكن لا أعلم هل أعاني من التهاب أو احتقان، أو ضعف تغذية بسبب العملية، أو بسبب المغريات الجنسية المباشرة التي واجهتها، مع ممارسة العادة السرية سابقا، أتمنى أن تجدون لي الحل.

مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هيثم .. حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الأخ الكريم: تشكو من ألم في القضيب بعد الجماع، مع فقدان الانتصاب أحيانا أثناء الجماع، هذه الحالة تتكرر في حياة المتزوجين بين كل فترة وأخرى، واحيانا قد لا يكون لها أي سبب عضوي، ولكن نتيجة للمعايشة الطويلة والروتينية تخلق هذا النوع من الفتور الموقت ليس إلا.

لديك الانتصاب الصباحي طبيعي، والرغبة الجنسية موجودة، ويحصل الانتصاب والجماع الكامل بالمنشط الجنسي، "معنى ذلك أن أجهزتك الجنسية سليمة -بعون الله تعالى-".

قد يكون للأحداث التي مررتم بها مع الزوجة من عملية قص المعدة إلى الحمل الغير طبيعي للزوجة، وممارسة العادة السرية التي تسبب احتقان الجهاز التناسلي، وتسبب ألم القضيب أيضا بعض الدور فيما تشتكي منه الآن، ولكن كل هذه الأمور تعتبر مؤقتة، وتتلاشى مع الوقت، وبالإمكان عمل بعض التحاليل للاطمئنان، مثل عمل مزرعة للبول، وتحليل نسبة هرمون الذكورة التستوستيرون في الدم، وبالإمكان أيضا تناول دواء (Cipralex اسيتالوبرام) عشرة مليجرام، حبة واحدة يوميا لمدة عشرة أيام متواصلة، ثم بعد ذلك أخذ حبة واحدة قبل الجماع فقط بساعتين، وهذا العلاج سوف يساعد على تقليل التوتر والخوف من فقدان الانتصاب، والاندفاع الجنسي.

يحفظ الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً