الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت مرتين بحالة من فقدان التركيز والإدراك.. أفيدوني
رقم الإستشارة: 2356767

1550 0 77

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة أبلغ من العمر 17 سنة، يأتيني شعور فجأة بأني خارجة عن الوعي، أستطيع المشي والتحدث تماماً، ولكن يرافقني شعور بغير التركيز والإدراك.

أتت لي هذه الحالة كذا مرة، وهي لا تأتي لوقت قصير، بل استمرت يومين، ووصلت لدرجة أني في وقت ما لا أستطيع الوقوف عندما أشعر بفقدان التركيز والإحساس، وبدوخة بسيطة في ذاك اليوم.

أكلي جيد، وآخذ قسطا كافيا من النوم يومياً، وقد أجريت تحليلاً للدم قبل 6 أشهر تقريبا، وكانت سليمة، ولكني أعاني من طنين يرافقه دوخة منذ تقريبا سنتين.

ذهبت لأكثر من طبيب، وقال لي إنه شيء طبيعي، ولا يوجد سبب له، وأن هناك الكثير من الناس يحدث معهم نفس الشيء، وأجريت تخطيطا سمعيا، وكان سليماً.

أنا أيضا صاحبة الاستشارة رقم 2354573 .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رهام محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنرحب بك في الشبكة الإسلامية، الحالة التي تحدث لك غالباً متصلة بحالة الطنين الذي تعانين منه، وعلة الطنين هذه فعلاً قد تكون محيرة في بعض الأحيان، وقد لا تعرف لها أسبابا، ولكن ما دام الأطباء قد أكدوا لك أن هذا الأمر أمر طبيعي، ويحدث لكثير من الناس، فهنا يكون التجاهل للحالة هو العلاج الأساسي، أي مشاعر أنك خارج عن الوعي وافتقاد التركيز لبعض الوقت قد تكون أمور معنوية قلقية وسواسيه أكثر مما هي حقيقة، ولذا أنا أنصحك حقيقة بالتجاهل التام لهذه الأعراض.

أعرف أنها في بعض الأحيان تفرض نفسها عليك، وقد تجدين صعوبة في ردها، لكن لا تيأسي أبداً، تجاهليها، اصرفي انتباهك عنها تماماً، واشغلي نفسك بما هو مفيد، إجراء تمارين رياضية تناسب الفتاة المسلمة هذا قد يكون أمراً جيداً ومفيداً، ويجب أن تتدربي على تمارين الاسترخاء، تمارين التنفس التدرجي على وجه الخصوص سوف تفيدك كثيراً، لتطبيق هذه التمارين هنالك برامج كثيرة على الإنترنت، وإسلام ويب لديها استشارة تحت الرقم 2136015، يمكنك الرجوع عليها للاطلاع على كيفية إجراء هذه التمارين، وفائدتها عظيمة جداً.

أنا أقول لك وباختصار أن تمارين التنفس التدرجي تعطي فرصة كبيرة للجسم ليتشبع بالأوكسجين، والراحة الجسدية تؤدي إلى الراحة النفسية هذا مهم جداً، مثلاً لتطبيق هذا التمرين اجلسي على كرسي مريح في الغرفة دون ضوضاء أو يمكن أن تنامي على السرير اغمضي عينيك، لكن ليس بشدة افتحي فمك قليلاً، وبعد ذلك تأملي في شيء جميل، أو اقرئي شيئا من القرآن الكريم بصوت منخفض، بعد ذلك خذي نفسا عميقا جداً عن طريق الأنف، ويجب أن يكون بطيئا يستغرق 7 إلى 8 ثوان، هذا هو الشهيق بعد ذلك احصري الهواء في صدرك لمدة 4 ثوان، ثم أخرجي الهواء بكل قوة وبطء عن طريق الفم، وهذا هو الزفير، ويجب أن يستغرق أيضاً 7 إلى 8 ثوان، كرري هذا التمرين 5 مرات متتالية بمعدل مرة في الصباح، ومرة في المساء، خاصة قبل النوم، سوف تجدين فيه نفعا كبيرا جداً لصحتك النفسية عامة.

وهنالك أيضاً تمارين لشدة العضلات وقبضها وإطلاقها سوف تجدينها مفصلة في الاستشارة التي أشرت إليها سلفاً، وأريدك أن تركزي على دراستك، وعلى حسن إدارة وقتك، وحاولي أن تنامي النوم الليلي المبكر، تجنبي السهر هذا أيضاً مهم جداً.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً