الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موسوسة وأشكو من آلام متفرقة وحكة.. فهل بينها علاقة؟
رقم الإستشارة: 2364561

1235 0 75

السؤال

هل الحكة مع احمرار الجلد من أعراض الوسواس والقلق؟ حيث إنها أحيانا تأتيني حكة متفرقة بالجسم عندما أوسوس بشيء، وأحيانا تأتي حتى دون أن أفكر أن أوسوس، رغم أنني قبل ثلاثة أشهر حللت عدة تحاليل، منها cbc وana.

أيضا: أشعر بآلام بمقدمة الأسنان لا أعلم سببها، وحكة متفرقة، وأحيانا حرارة بالجسم متفرقة، وأيضا وخز بالأصابع، علما أنني عملت اختبار أعصاب فقط، وكانت النتيجة سليمة.

وأيضا: أشعر بألم بعظام الأصابع وركب الأصابع، وألم داخل الفم من أعلى. هذه الآلام تأتي وتذهب، وآلام مثل النغزات بالكوع واليدين والرجلين والركب، وآلام خلف القدم، ولا أعلم هل هذه من الوسواس أم لا؟! علما أنني أعاني من وسواس منذ ٧ أشهر، وكل مرة يأتي ألم جديد وآلام متفرقة بمختلف الجسم، وأعتقد أني أعاني من القولون العصبي أو الهضمي؛ لأنها نفس أعراض القولون.

لا أعلم ماذا عندي؟! تعبت من البحث بالنت ولم أجد نتيجة، علما أن قريبتي كانت تعاني من آلام بمختلف الجسم، واتضح عندها مرض الذئبة، وتوفيت، فخفت أنني مثلها، وتظهر أعراض مرض خطير بالتدريج.

أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sarar حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الذي تعانين منه هو قلق المخاوف من الأمراض، وربما يكون لديك شيء من الوسوسة.

أنا أطمئنك أن هذه الظواهر موجودة، والإنسان يتخلَّص منها بأن يكون أكثر إيمانًا وتوكُّلاً على الله تعالى، وأن يُراعي صحته، وأن يتخذ الوسائل التي تجعله يعيش حياة صحيَّةً، وأهم هذه الوسائل هو: النوم الليلي المبكر، والتوازن الغذائي، وممارسة الرياضة، وحسن إدارة الوقت، والالتزام بالعبادات، وبر الوالدين، وأن تكون هنالك أهداف واضحة في الحياة، ويعمل الإنسان من أجل تحقيق هذه الأهداف من خلال آليات معقولة وعملية.

هذه هي الأسس الرئيسية التي تجعل الصحة النفسية صحة إيجابية، وإذا وصلتْ الصحة النفسية لدرجة الإيجابية؛ هنا أيضًا سوف تكون الصحة الجسدية صحة إيجابية وتامَّة إن شاء الله تعالى.

إضافة لما ذكرتُه أريدك أن تقومي بزيارة طبيبة -كطبيبة الأمراض الباطنية مثلاً، أو طبيبة الرعاية الصحية الأولية- وتقومي بالذهاب إلى الطبيبة مرة كل ثلاثة إلى أربعة أشهر؛ وذلك من أجل إجراء الفحوصات العامَّة.

الحكَّة مع احمرار الجلد قد يكون سببها القلق، وقد تدارستُ كل أعراضك هذه، والذي يظهر أن قلق المخاوف الوسواسية هو الذي أدَّى إليها، فأريدك الآن أن تذهبي إلى الطبيبة، وتقومي بإعادة كل فحوصاتك الأساسية، وتنقلي للطبيبة ما ذكرناه لك، فأنت تحتاجين بالفعل لعلاج بسيط يزيل عنك قلق المخاوف الوسواسي، كعقار (سبرالكس) أو (زولفت)، وسوف سيساعدك كثيرًا.

اذهبي إلى الطبيبة واتبعي إرشاداتها ونُصحها، وطبِّقي ما ذكرته لك من إرشاد، وإن شاء الله تعالى سوف تحسِّين بتحسُّنٍ كبيرٍ في صحتك.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً