الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يضر الجنين استخدام مواد التشقير؟
رقم الإستشارة: 2385043

1825 0 44

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ساعدت ابنة عمي على تشقير جسمها قبل زواجها في مواد التشقير التي تحتوي على أوكسجين، ولم أكن أعلم أني حامل في الشهر الأول، وشممت روائح تلك المواد لحوالي ١٥ دقيقة أو أقل، فهل يضر الجنين؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ حنين حفظك الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يعتبر الحمل -وخاصة الأشهر الثلاثة الأولى- هاما وحساسا جداً خلال فترة التشكل، فلا يجوز استخدام الأدوية أو المواد الكيماوية التي تضر بالجنين، أو المواد المخدرة أو التعرض للأشعة، أو استنشاق المواد الكيماوية، فجسم الحامل حساس، والجنين يتأثر بما حوله ولا يعرف تأثير المواد على الجنين، لذلك يجب تجنب كافة المواد الكيماوية، كمزيلات الشعر ومواد الصبغة والتشقير للحامل، وأيضاً تجنب استنشاقها، فيمكن أن تسبب حساسية للحامل، طبعاً لم يثبت ضرر هذه المواد، ولكن بسبب حساسية الحمل يجب منع هذه الاشياء فالحمل أهم منها.

بالنسبة للسيدة -إن شاء الله- لا يوجد ضرر على الحمل، ولكن يجب تجنب تكرار التعرض، وعدم استخدام هذه المواد خلال الأشهر الأولى.

بارك الله بكم أختي الفاضلة، ورزقكم الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً