الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من سخونة في الركبة وثقل في المشي إثر انزلاق غضروفي في الفقرات.
رقم الإستشارة: 2391999

1361 0 48

السؤال

أنا شاب عمري ٢٤سنة، أصبت منذ فترة ببداية انزلاق بسيط في الفقرات الـ ٣/٤ و الـ ٤/٥، ولا يؤثر على الرجل، وزال الألم مع التمارين، ولكن أثناء ممارستي لتمارين التقوية بعد شهر شعرت بعدم القدرة على الوقوف ,المشي كثيرا، وأشعر بسخونة في الركبة ليلا عند النوم، وأشعر بصوت مثل الاحتكاك حتى في الكتف، وعند تمرين العضلة الرباعية أشعر بألم فيها مؤخراً، مع العلم أن لدي ألم في عضلات الرقبة والظهر، أحيانا من كثرة الجلوس، ولكن يزول مع الراحة والتمرين والتدليك، وقال لي الطبيب يوماً أن لدي ضعف عضلات وليونة أربطة، فهل لدي روماتيزم حاليا في الركبة أم نقرس أم ماذا؟

سرعة الترسيب للساعة الأولى ٦، والثانية ١٨، اليوريك ٧.٤، وفيتامين د ١٥.٣، والـ crp 9.39، وصورة الدم وأشعة الرنين طبيعية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ احمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
إن ما تعاني منه ليس نقرس، ولكن لقد ذكر لك الطبيب أن عندك زيادة في مرونة الأربطة، وهذه يمكن أن تسبب آلام في الركب، وفي الكاحل، وخلف الركبة، وتخف مع الراحة، وهذه الآلام ليست من الانزلاق البسيط، وليست روماتيزما، فالروماتيزم كلمة عامة تشمل كل أمراض المفاصل إلا أنها عادة ما يشار إليها إذا كان هناك التهاب في المفاصل، والتهاب المفاصل يتظاهر بتورم وانتفاخ في المفاصل، وتكون الآلام مع الراحة، وتخف مع الحركة، وطبيعة الآلام عندك هي بالعكس، أي أنها تخف مع الراحة.

قد تكون الآلام بسبب ممارستك تمارين قوية لمدة شهر، ولذا فإنه يفضل عدم القيام بأي تمارين حتى تخف الأعراض، ثم يمكن أن تقوم بممارستها بالتدريج.

وخلال هذه الفترة يمكنك تناول المسكنات العادية مثل البنادول، وقد يكفي إما إن لم يكن كافيا فيمكن تناول دواء مثل نابروكسين 500 مرتين بعد الطعام في اليوم لمدة أسبوعين، وفي معظم الأحوال يكون ذلك كافيا.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً