الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرغب في خنق الفتيات منذ الصغر، فكيف أتخلص من هذه الرغبة؟
رقم الإستشارة: 2408544

903 0 28

السؤال

السلام عليكم.

عمري 21 سنة، طالب جامعي، لدي مشكلة وهي شهوة الخنق، يعني أحيانا تأتيني رغبة في خنق الفتيات والنساء، وهذه المشكلة منذ أن كنت صغيرا، وأحيانا أقوم بزيارة صفحات وحسابات في الفيس بوك والانستغرام فيها فيديوهات وصور رقاب الفتيات وغيرها، فهل هذا ذنب؟ وكيف أتخلص من هذه المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كل عام وأنت بخير ورمضان كريم.

أنا هنا أتكلم من منظور نفسي هل هذه الشهوة أو شهوة الخنق تكون في شكل تفكير مستمر، وأنت تقاومه أم هي شهوة للخنق وتحب أن تفعلها، ولكن تتمالك نفسك ولا تفعلها، وتتصفح الحسابات والفيسبوك وتنظر إلى رقاب الفتيات لإشباع هذه الشهوة، لأن الشيئين مختلفان، إذا كانت فكرة فقط وأنت تقاومها، فهذا نوع من الوسواس ويعالج كوسواس.

أما إذا كانت شهوة حقيقية في داخل نفسك وترغب في تنفيذها فهذا يكون اندفاعا عدوانيا، وعليك معالجتها على هذا النحو، والفرق بين الاثنين أن الوسواس طبعاً يعالج بمضادات الاكتئاب والعلاج السلوكي المعرفي، أما الاندفاع العدواني فيعالج بجرعات صغيرة من مضادات الذهان، مع العلاج النفسي التحليلي؛ لمعرفة خلفيات هذه الرغبة الدفينة، أما في طفولة أو في مواقف معينة مرت عليك مع النساء.

فإذاً -يا أخي الكريم- يجب الاهتمام بهذا الشيء، والذهاب لطبيب نفسي لتشخيص هذا الشيء، والتعامل معه قبل أن يستفحل أو يسبب لك مشكلة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً