الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث عهد بزواج وأعاني من ضعف الانتصاب
رقم الإستشارة: 2413722

2977 0 0

السؤال

السلام عليكم

مشكلة تؤرقني وتسبب لي أزمة نفسية شديدة، وهي:
متزوج منذ شهرين وأعاني من ضعف شديد في الانتصاب، خصوصاً عند البدء في الإيلاج.

استخدمت (سيلدين) على فترات متباعدة وكانت نتيجته طيبة، وحدث فض للغشاء بعد أسبوعين من الزواج باستخدام السيلدين، وأيضاً بسبب خوف زوجتي الشديد وإحساسها بالألم، فهل استخدام سيلدين له آثار جانبية خطيرة؟

مع العلم أن الانتصاب الصباحي جيد، وأيضاً عند الإيلاج زوجتي لا تشعر بالمتعة وتشعر بالألم فقط! فما سبب ذلك؟

أرجو الإفادة منكم، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فما ذكرته وما تمر به هو أمر شائع الحدوث جدًا، وخاصة في الأشهر الأولى من الزواج، ويكون السبب نفسيًا بحتًا، وليس عضويًا، وكون هناك فقد للانتصاب، فهذا نتيجة القلق والتوتر، والخوف من فقد الانتصاب والفشل في اتمام العلاقة الزوجية بنجاح، حيث إنه حين يضع الرجل نفسه في اختبار للانتصاب يفقد الانتصاب تلقائيًا، وهو ما يحدث معك نتيجة إفراز الأدرينالين أثناء هذا التفكير والانشغال في هذا الأمر، وبالتالي يقل الدم المتدفق للذكر، ويحدث فقد للانتصاب مع أنه يكون حيث يكون هناك انتصاب صباحي وأثناء المداعبة يكون منتصباً حيث لا يكون هناك قلق من الإيلاج، لذا لا داعي للقلق أو التوتر، فهذا أمر طبيعي وشائع الحدوث.

إن لديك كل مقومات إتمام العلاقة الزوجية بنجاح، المهم أن تزيل القلق والوهم من نفسك والاعتقاد بأن الانتصاب سيذهب عند الإيلاج.

بالإمكان الاستمرار في استخدام العلاج آنف الذكر فترة إلى أن يتم التأقلم والتعود فيما بينكما بعد ذلك بالإمكان الاستغناء عنه.

-أيضاً قد تحتاج إلى تناول عقار Cipralex taba.10 mg، نصف حبة يومياً لمدة أسبوع ثم نصف حبة واحدة قبل الجماع بساعة واحدة لإزالة القلق والتوتر من فقد الانتصاب عند الإيلاج.

حاول أن لا تقدم على الممارسة مع الزوجة دون أن تكون لديك رغبة شديدة لذلك، وليس لغرض التجريب إن كان العلاج فعالاً أو لا، أو أن تجبر نفسك على فعل ذلك.

إن شاء الله ستكون أمورك طيبة.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً