هل حالات القلق والتوتر والرهاب الاجتماعي والاكتئاب سببها القولون العصبي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل حالات القلق والتوتر والرهاب الاجتماعي والاكتئاب سببها القولون العصبي؟
رقم الإستشارة: 2416599

4275 0 0

السؤال

السلام عليكم

أشكركم على هذا الموقع الذي يساعدنا على حلول المشاكل.

عندي سؤال: أنا أعاني من القلق والتوتر والرهاب الاجتماعي، وأيضاً الاكتئاب الخفيف، وأستعمل عشبة القديسين يحنا أو بما يسمى عشبة القلب على شكل كبسولات، وحالتي تحسنت 20 في 100 مدة عشرة أيام وأنا أستعملها.

سؤالي: كم مدة الاستعمال لكي أرى النتيجة? وهل ممكن أستعملها مع القسط الهندي؟

وسؤالي آخر: هل حالات القلق والتوتر والرهاب الاجتماعي والاكتئاب سببها القولون العصبي؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هاجر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعشبة القديس يوحنا هي طبعاً دواء عشبي، وقد ذكر أنه يساعد في القلق والاكتئاب، وطالما تحسنت عليها، فهذا طيب ولكن هي ليست كالأدوية عندها مدة محددة يجب استمرار الشخص عليها، وهذا متروك لك -يا أختي الكريمة- إذا شعرت بتحسن كاف وزوال الأعراض كلها بعد فترة، فيمكنك التوقف عنها.

والرهاب الاجتماعي والاكتئاب ليس سببه القولون، ولكن القولون -يا أختي الكريمة- في كثير من الأحيان يكون جزءا من القلق النفسي، أعراض القلق النفسي تظهر في شكل قولون عصبي، ولا يسبب القولون العصبي القلق بل هو جزء منه في كثير من الأحيان يا أختي الكريمة؛ ولذلك إذا لم يعالج القلق فعادة لا يذهب القولون العصبي؛ لأنه جزء من القلق، وهو الأصل، وهو بسبب القلق، ولا يسبب القلق والرهاب الاجتماعي والاكتئاب.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً