الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما العلاج النهائي للبواسير من الدرجة الثانية؟
رقم الإستشارة: 2418558

5640 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من بواسير من الدرجة الثانية منذ سنة، وأشعر بألم بعد التبرز يستمر لفترة بدون نزول دم، ويخرج جزء من غشاء فتحة الشرج بحجم عقلة الأصبع، فحصت 3 مرات، كل مرة آخذ علاج فاكتو أو اكسترا كريم دافلون، ومطهر معوي، فيخف الألم لمدة أسبوعين ثم يرجع مرة أخرى، والطبيب ينصحني بأخذ نفس العلاج أو إجراء عملية، أريد حلا غير الجراحة، وهل العملية ضرورية في حالتي؟

علما أني لا أعاني من الإمساك.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيمكن علاج البواسير من الدرجة الأولى والثانية طبيا دون الحاجة إلى جراحة من خلال تناول العلاج بجرعات صحيحة ومتكاملة، وجرعة كبسولات دافلون 500 مج يجب أن تكون جرعة تحميلية لمدة أسبوع: كبسولتين ثلاث مرات يوميا لمدة 4 أيام، ثم كبسولتين مرتين يوميا لمدة ثلاثة أيام، وبعد ذلك كبسولتين يوميا جرعة واحدة كجرعة تكميلية لمدة 3 شهور.

مع أهمية وضع لبوسات شرجية مثل proctoheal أو proctoglyvenol مرتين يوميا، ومثلها كريم proctoglyvenol داخل وخارج الشرج مرتين في اليوم لمدة 10 أيام، مع أهمية ممارسة قدر من رياضة المشي، مع الحاجة إلى تناول كبسولات Probiotic قبل الوجبات؛ للمساعدة على الهضم لاحتوائها على بعض الخمائر والبكتيريا النافعة.

ولعلاج البواسير من المهم الإكثار من شرب الماء، وتناول فاكهة وعصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول سلطات الأعشاب الخضراء، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها، وتناول شوربة الحبوب مثل شوربة الشوفان والبرغل ومجروش القمح والخضروات المطبوخة.

ويمكن الحصول على الألياف من خلال تناول شوربة حبوب الشوفان والبرغل، على أن يكون ذلك نظاما غذائيا مستمرا، مع الحاجة إلى تناول عصير اللحاء الداخلي لنبات الصبار عند خفقه في الخلاط مع القليل من العسل والليمون وأوراق النعناع الطازجة، مع الإقلال قدر الإمكان من شرب الشاي والقهوة لاحتوائها على مواد تؤدي إلى الإمساك.

مع أهمية البعد عن التوابل الحارة والفلفل الحار، وفي حال توفره يمكنك أخذ ملعقة كبيرة من مسحوق الصمغ العربي على كوب من الماء يوميا، وكل ذلك لتخفيف الضغط على عضلات الشرج، وللسماح للغائط بالنزول دون أن يضغط على العضلات والأوردة في المكان؛ مما يساعد في الشفاء.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً