الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب تأخر دورتي؟
رقم الإستشارة: 2420091

6534 0 0

السؤال

السلام عليكم..

دورتي غير منتظمة، وذهبت للدكتور لمتابعة التبويض، وطلب مني أخذ جلوكوفاج لتكيس المبايض، وأكد الدكتور أن تبويضي يحدث متأخرا؛ فآخر دورة لي كانت يوم 27 نوفمبر، وحتى اليوم 15 يناير لم تنزل الدورة.

أجريت تحليلين منزليين للحمل، وظهر سلبيا، فما سبب تأخر الدورة؟ وهل يجب مراجعة الدكتور في هذه الحالة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ذكرت أن لديك تكيسا على المبايض، والتكيس هو عبارة عن مجموعة أعراض تصيب عدة أجهزة من الجسم، بحيث يحصل اضطراب هرموني يسبب خللا بالتبويض وخلل بالإباضة، فيحدث أن تغيب الدورة لفترة وتتأخر، أو تنزل بشكل غير طبيعي خارج أوقات الدورة، على شكل مشحات، ويكون المبيض عاجزا عن إكمال نمو وتطور البويضات، فلا تحصل إباضة، وإنما تبقى محبوسة ضمن حويصلات تحوي سائلا يسبب تلف البويضات، يحتوي على مواد تضر بالبويضة، مثل: الأندروجين، حيث تبقى الحويصلات تحت قشرة المبيض بسبب سماكتها فلا تستطيع التطور والانطلاق خارج المبيض.

ويرافق ذلك ارتفاعا بهرمون الذكورة غالباً، ولذلك يظهر حب الشباب، وزيادة إفراز الدهون بالبشرة، وزيادة نمو الشعر وظهوره في أماكن غير معتادة، وزيادة بالوزن، ولوحظ أيضاً زيادة مقاومة للأنسولين في بعض خلايا الجسم.

لذلك فأول خطوة بالعلاج للتكيس:
هو تنزيل الوزن بتغيير نمط الحياة في ممارسة الرياضة اليومية، واتباع حمية قليلة السعرات، وأيضاً تناول الغلوكوفاج 1000ملغ حبة صباحاً ومساءً؛ فهو يحسن من وظيفة المبيض والإخصاب، ويساعد في تنزيل الوزن، وهو آمن للاستعمال لفترة طويلة.

بالنسبة لك: يجب إجراء تحليل لهرمون الحمل BHCG بالمخبر لتأكيد أو نفي الحمل، وفي حال عدم وجود الحمل يمكن الانتظار لموعد نزول الدورة، وعمل تحليل للهرمونات ثاني أو ثالث يوم للدورة؛ LH-FSH-TSH-Estradiol-Prolactin-Testosteronوذلك للكشف عن الخلل الهرموني بعد ذلك يمكن وضع خطة للعلاج.

ويمكنك استخدام حبوب منع الحمل المركبة مثل: ياسمين لمدة ثلاثة أشهر؛ وذلك من أجل تنظيم الهرمونات، وإراحة المبيضين، وإيقاف عملهما في هذه الفترة لتحسين التبويض فيما بعد، وذلك بالإضافة لاستخدام الغلوكوفاج.

شافاك الله وعافاك، وبارك بك، ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً