أحب أن أتعلم أمور الدين فكيف أطلب العلم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحب أن أتعلم أمور الدين، فكيف أطلب العلم؟
رقم الإستشارة: 2444016

458 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لقد قمت بترك الدراسة وأنا بعمر 16 عاماً، ومن تلك اللحظة لقد هداني الله فأصبحت أصلي وأصوم وأقوم بفعل ما طلبه الله، ولكن أنا الآن بعمر 20سنة، أفكر بطلب العلم، ولي هدف أن أصبح مثل ابن عثيمين وابن باز، ولكن للأسف لم أجد شيخاً يستطيع أن يقوم بتدريسي.

أنا في الحقيقة لا أعرف شيئاً من العلوم الدينية، ولقد قمت بفعل أمور من الكبائر قبل أن يهديني الله، فهل لو تعلمت العلم وأصبحت أفيد الناس هل أعتبر منافقاً بسبب ما كنت أفعله؟

علماً بأني تبت، وأيضاً كيف أطلب العلم؟ بحثت عن برنامج أو مسار أمشي عليه، وما وجدت ولا أعرف الكتب الدينية للمبتدئ، فقط أعرف القرآن، هل حفظ القرآن يتطلب معرفتي بأحكام التجويد؟

هل توجد مؤسسات أستطيع السفر لها لتعلم العلم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في موقعنا، وأسأل الله أن يوفقك إلى كل خير، وأن يتقبل توبتك، والجواب على ما ذكرت:

أحيي فيك الرغبة في طلب العلم، وعلو همتك في كونك تريد أن تكون عالماً من علماء المسلمين، ونسأل أن ييسر لك ذلك، والذي أنصحك به، فيمكن عبر الآتي:

* عليك بالالتحاق بحلقة لتحفيظ القرآن الكريم، وإتقان القراءة والحفظ على يد طالب علم متمكن من ذلك في أحكام التجويد، لأن هذا العلم مهم لمن أراد قراءة القرآن وحفظه، كما أنزل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

* عليك بطلب العلم بما لا يسع المسلم جهله، من أصول العقيدة والفقه وأصول الأخلاق، ويمكن أن تلتحق في حلقة علم في طلب العلم، فتدرس كتاب أصول الإيمان لنخبة من العلماء بإشراف صالح آل الشيخ، وكتاب الفقه الميسر لنخبة من العلماء، وكتاب أصول المنهج الإسلامي لعبد الله العبيد.

* بعد دارسة ما لا يسع المسلم جهله، وبعد الاستشارة لأهل العلم، في دراسة تخصص في فن معين من العلوم الشرعية، وبلادك فيها طلبة علم كثير بحمد الله تعالى.

أما بخصوص ما كان منك من ذنوب في الماضي، وبما أنك قد تبت منها، ووفقك الله إلى ذلك، فالله يتقبل منك تلك التوبة، وعلامة القبول ما أنت عليه من الخير والحرص على طلب العلم، ولا ينبغي أن تتصور أنك من المنافقين، لأن المنافق يحارب دين الله، وإن أظهر أنه من الصالحين، وأنت لست كذلك.

مع الاستمرار في طلب العلم ستدرك أن ما تتصوره إنما هو من مداخل الشيطان حتى يصدك عن الطاعة، وعن الإقبال على الله، فاستعذ بالله من شره، وأكثر من ذكر الله حتى تذهب عنك تلك الوساوس.

لا أعرف أن هناك مؤسسة تعليمية يمكن تلتحق بها في بلدك، ولكن هناك مواقع عبر النت مثل موقع الآجري، وموقع منبر الطريق لطلب العلم الشرعي، وموقع الألوكة: مجلس المنهجية في طلب العلم، وملتقى أهل الحديث: منتدى الطريق إلى طلب العلم، وغيرها.

كان الله في عونك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: