أمي تدعو علي وأنا لا أفعل شيئا كيف أتعامل معها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي تدعو علي وأنا لا أفعل شيئا، كيف أتعامل معها؟
رقم الإستشارة: 2453802

678 0 0

السؤال

السلام عليكم

طلبت مني أمي اليوم أن لأقوم بعمل واجبات معينة، وعندما قمت أنزلت الستارة لأن الشمس قوية، فقالت لي: لماذا أنزلت الستارة؟ فقلت لها: لأن الشمس حارقة.

قالت: ليست مشكلتي، والمنزل منزلي، قلت لها بشكل عادي: أنت تستلقين في غرفتك من دون الشمس، وأنا تحرقني الشمس، فلماذا ليس لدي الحق بذلك؟

بدأت بالدعاء علي وأنا لم أفعل شيئا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مروى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -أختي الكريمة-، ونسأل الله أن يتولاك بحفظه، والجواب على ما ذكرت:

- يجب عليك البر بالوالدة -حفظها الله- وبما أنها نهتك عن إنزال الستارة حتى يدخل الشمس إلى المنزل، فكان الواجب شرعا امتثال نهيها من غير اعتراض أو تذمر، ولك أن تذهبي بعيدا عن الشمس حتى لا تؤذيك، فالأمر يسير ولا يستدعي الخلاف مطلقا.

- ثم اعلمي أن طاعة الوالدين مقدمة على رغباتنا الشخصية، ولا بأس من إقناعهما بوجهة نظرك فيما ترين أنه خطأ، ولكن إذا أصرا على وجهة نظرهما فالواجب تقديم طاعتهما على ما تريديه، ولك في ذلك أجر البر بالوالدين.

- وأما بخصوص دعاء الوالدة عليك فينبغي أن تذكريها بأن لا تدعو عليك؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- نهى عن ذلك، كما أن عليك في المقابل الحرص على أن لا تقعي ببعض التصرفات التي تجعل الوالدة تدعو عليك.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً