الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فقدت قوة الحفظ والفهم كالسابق، أفيدوني بنصحكم.
رقم الإستشارة: 2475377

1375 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا ذكي، وإذا بي فجأة كأنني فقدت ذكائي، أذاكر ويأتيني وسواس يقول: أنت لم تفهم، أنت لم تعد تحفظ، رغم أنني أراجع من البداية، وهكذا إلى ان تراجعت عن الدراسة.

رقيت نفسي ولا أزال أداوم على الرقية، ولكن عندما أبدأ بالمذاكرة، كأنني لم أحفظ، في السابق كنت أحفظ بسرعة -ولله الحمد-، لكن الآن لا، حتى عندما يسألني شخص لا أتذكر.

تدمرت نفسياً، والآن مبتعد عن الدراسة بحجة أنني لم أعد أحفظ، فأرجو منكم الإفادة.

شكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك -ابننا الفاضل- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والحرص والسؤال، ونسأل الله أن يرزقك العلم النافع والعمل الصالح، وأن يبلّغك المُنى والنجاح.

أرجو أن تعلم أن الشعور بعدم الفهم بعد القراءة ليس بدقيق أو صحيح؛ لأن المعلومات يُخزنها عقل الإنسان، هذا الجهاز العجيب الذي وهبه ربنا الوهاب لبني آدم، وتخرج المعلومات في الوقت المناسب، وتنساب المعلومات في ورقة الاختبار.

وعليه فنحن ننصحك بأن تستمر في المذاكرة واختيار الأوقات المناسبة، وسجل المعلومات الأساسية في ورقة، واترك الحواس في المذاكرة، واستعن قبل ذلك وبعده بالله وتوكل عليه.

واحرص على تجنب المعاصي فإنها تُنسي العلم، كما قال ابن مسعود -رضي الله عنه-، وتوجّه إلى الله وردد {رب زدني علمًا}، ونتمنى أن لا تتوقف عن القراءة وأن تتجاوز ما قرأته، ولا مانع من أن تعود إليه بعد إكمال المذاكرة على سبيل المراجعة، ولكن لا تحاول التوقف عن القراءة أو تكرار صفحة واحدة، وحاول أحيانًا تغيير المادة التي تذاكرها، وغيّر المكان أيضًا.

وهذه وصيتنا لك بتقوى الله فإنها مفتاح الخير والفرج والتوفيق، وأكثر من الشكر لله لتنال بشكرك لربك المزيد، ونكرر الترحيب بك في الموقع.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً