الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخاف من الأمراض وأشعر أنني مصاب بها، فكيف أتخلص من هذا الشعور؟
رقم الإستشارة: 2477117

705 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أسأل الله العلي القدير أن يرحمنا ويرحمكم.

أنا أعاني منذ شهر من أفكار بأنني مريض بمرض الإيدز، كان ذلك يوم أن قام أحد أصدقائي بذكر هذا المرض، وقد أصبحت أتخيل بأنني مريض بالإيدز، وأتصرف مثلهم، أحاول نيسان هذه الأفكار بدون جدوى، وفي كل مرة تتغلب علي هذه الأفكار، حتى أنني عندما أذهب للقيام ببعض التحاليل العادية كنت أشك بأن الممرضة لم تغير الحقنة.

أصبحت شارد التفكير ولا أنام أبدا، بالله عليكم من يشخص حالتي، وما هي الحلول؟ جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكركم على تواصلكم معنا، وثقتكم بموقعنا.

واضح أنك تعاني من وسواس مرضي كما تفضلت بتسميته، وهذا الوسواس يتعب صاحبه بلا شك.

الحل هو أن تلجأ لعلاج هذا الوسواس عند أخصائي نفسي أو طبيب نفسي ليقوم بقياس شدة الوساوس أولا، ثم يرتب لك برنامجا علاجيا ثانيا، وقد تضطر لتناول دواء مناسبا إذا كانت الوساوس شديدة عندك.

من أساليب مواجهة الأفكار الوسواسية تحقير الفكرة، وعدم النظر إليها باهتمام.

كذلك استخدم معها مبدأ: دعه يقول، دعه يمر.
بمعنى أن الفكرة الوسواسية لو بدأت تناقشك، فلا تعترضها، ودعها تكمل نقاشها، ثم افتح لها باب الشباك لتخرج منها، ولا تستوقفها عندك بالغرفة فتبدأ بنقاشها ذهنيا.

مع أن نقاش الفكرة هو الأساس في علاجها، لكن تحتاج إلى نقاشها مع طرف ثالث كالأخصائي النفسي، أو شخص ناصح في البيت مثلا، كما يمكن نقاش الفكرة ورقيا، حتى تتابع حركتها وحتى تثبت لها تلك المحاورة على الورق لا مجرد حوار ذهني يتم دحضه وإنكاره بسهولة.

يمكنك استخدام سجل الأفكار thoughts record حيث يمكنك العثور عليه في النت.
ويتكون في العادة من العناصر التالية: خانة في الجدول لتسجيل التاريخ والوقت، والخانة التي تليها يتم تسجيل الحدث الذي تتسبب في ظهور الفكرة الوسواسية، وفي الخانة الثالثة يتم تسجيل الفكرة نفسها، وفي الخانة الرابعة يتم تسجيل شعورك حيال هذه الفكرة، وفي الخامسة يتم تسجيل درجة شعورك من صفر إلى عشرة، وفي الخانة السادسة يتم ذكر المؤيدات للفكرة، وفي الخانة السابعة يتم ذكر المعارضات للفكرة، وفي الخانة الثامنة يتم ذكر شعورك بعد محاكمة الفكرة وفي الخانة التاسعة والأخيرة يتم ذكر شدة الشعور بعد محاكمة الفكرة من صفر إلى عشرة. على سبيل المثال: لو مررت ليلا بشجرة وجاءت فكرة وسواسية أنها وحش، فالحدث: هو المرور، والفكرة: أنها وحش، والشعور: سيكون الخوف، وهكذا وسجل الأفكار يدخل ضمن العلاج المعرفي للأفكار الوسواسية، ويمكنك الاطلاع على مقاطع يوتيوب تشرح لك الطريقة بدقة.

من المهارات التي قد تفيدك أيضا تمارين التنفس والاسترخاء حيث يمكنك العثور عليها في هذا الموقع برقم (…..).

ولا تنس الاستعاذة من الشيطان عند تصاعد حدة الفكرة، ويمكنك قراءة المعوذتين (سورة الفلق وسورة الناس).

نسأل الله أن ييسر أمرك، وأن يشرح صدرك، وأن يهديك سواء السبيل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: